أخبار اليمن

بدعم سعودي.. لقاء موسع في حضرموت يهاجم الامارات وهادي

شهارة نت – المكلا :

تصاعدت حدة الانتقادات الموجهه ضد تحالف العدوان السعودي وحكومة الفار عبدربه منصور هادي بسبب استمار التدهور الامني والاقتصادي الحاصل في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة الاحتلال.

واكدت مصادر محلية ل شهارة نت ان انتقادات حاده وجهها العشرات من ابناء محافظة حضرموت المشاركين في اللقاء الموسع لما يعرف بحلف حضرموت, المدعوم سعوديا.

وتركز اللقاء على مناقشة مشاكل الغياب الأمني وتداعياته في وادي حضرموت, حيث حمل المشاركون الفار هادي وحكومته والسلطة المحلية والعسكرية المعينة من التحالف مسؤولية التهاون والتسويف .

اللقاء  الذي ضم قيادات ومرجعيات وأعيان وشخصيات اجتماعية وقبلية وسياسية يمثلون مختلف مناطق حضرموت ساحلا وواديا وصحراء, وعقد اليوم السبت في منطقة تاربة تحت شعار (حضرموت تنشد الأمن والسلام) كشف عن الفساد المالي والاداري الذي تعاني منه المحافظة, فضلا عن الغياب الأمني وتداعياته من قتل وخطف وسلب للمواطنين في الوادي والصحراء في ظل تواجد قوات التحالف.

وطالب البيان الختامي الصادر عن اللقاء بتجهيز وتسليح قوة الأمن العام الذين تم تدريبهم من أبناء حضرموت لأمن الوادي والصحراء,, فيما دعا بعض المشاركين الى طرد القوات الاماراتية من مناطق حضرموت.
وأعرب ما يسمى حلف حضرموت عن رفضه واستنكاره لحالات القتل والأختطاف والسطو التي حدثت في حضرموت ومنها حادثة اختطاف عبدالله مولي الدويلة وما سبقها وما تلاها من حالات قتل واختطاف؛ وحمل البيان الصادر عن اللقاء ما اسماها بالجهات الخاطفة للدويلة, – في اشارة منه الى الامارات  المسؤولية الكاملة عن سلامته وإرجاعه إلى أهله معافا في أسرع وقت ، كما حمل اللقاء حكومة هادي المسؤولة عن عمليات القتل التي حدثت مؤخرًا”

المصادر المحلية اوضحت ان اللقاء جاء بإيعاز من السعودية من اجل مهاجمة الامارات وحثها على الانسحاب من حضرموت.

واضافت في تصريحها ل شهارة نت ان قيادات اصلاحية واخرى مواليه للسعودية هي من دعمت ونظمت لعقد هذا اللقاء الذي يأتي في ظل الحرب البارة بين السعودية والامارات للسيطرة على جنوب اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق