أخبار اليمن

الإصلاح يعتدي على المعتصمين بصنعاء والشباب يطالبون بمسيرة إلى معسكر الفرقة

شهدت ساحة التغيير بجامعة صنعاء مساء اليوم الإثنين, مواجهات عنيفة بين مجاميع مسلحة تابعة لحزب الإصلاح وبين شباب الثورة المعارضين لحكم الرئيس علي عبدالله صالح.. وأسفرت المواجهات عن إصابة العديد من الشباب المعتصمين والذين تم نقلهم إلى مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا ناهيك عن إحتجاز العديد منهم في معسكر الفرقة الأولى مدرع.

وقالت مصادر شبابية أن عناصر مسلحة قامت مساء اليوم بالاعتداء على الشباب المعتصمين أمام الجامعة القديمة وإطلاق النار عليهم بالإضافة إلى محاولة هدم خيامهم المنصوبه بالقرب من ساحة التغيير التي يسيطر عليها حزب الإصلاح وذلك في إطار الخلافات القائمة بين قوى المعارضة التي يتزعمها الإصلاح وبين شباب الساحة المستقلين.

وأرجعت المصادر أسباب الخلافات إلى جملة من القضايا العالقة أهمها محاولة “الإصلاح” الوصول إلى السلطة وتهميش الشباب ناهيك عن محاولاتها إقحام شباب الساحة للدخول في مواجهات مسلحة مع القوات الأمنية من خلال توزيع الأسلحة على المعتصمين.

كما اتهمت المصادر ذاتها قوات الفرقة التابعة للواء المنشق علي محسن الأحمر بالمشاركة في الاعتداء على الشباب واحتجاز ما يزيد عن عشرون شابا?ٍ ممن تم أخذهم بالقوة من الساحة واقتيادهم إلى معسكر الفرقة.

وطالب الشباب المعتصمون في جامعة صنعاء المنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شباب الثورة في ساحات التغيير والحرية بمختلف محافظات الجمهورية بالوقوف معهم في إدانة هذا الاعتداء ووضع حد لما أسموه بـ”الممارسات الحزبية” الرامية الى إفشال الثورة والسيطره عليها بغية الوصول غير المشروع الى السلطة.. كما طالبوا بتنظيم مسيرة شبابية إلى معسكر الفرقة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق