أخبار اليمن

حصيلة 40 يوما من المعارك في صرواح .. حصد رؤوس 56 من قادة الصف الاول في صفوف المرتزقة

شهارة نت – مأرب /احمد عايض

لم تجف دماء المجازر الدمويه المأساويه والقاسيه التي ارتكبها اسود الجيش واللجان بحق قادة الصف الاول والثاني من المرتزقه بتعز والتي شكلت أكبر تصفية جماعيه لنخبة المرتزقة مما جعل معارك تعز تجري في مسارات جديده حددها رجال الجيش واللجان وتحكموا في مجرياتها ومراحلها و متغيراتها ونتائجها .لن ينسى المرتزقة لماحدث لقادة مرتزقة تعز في عام 2016 م ابدا .. وبعام 2017م وبصرواح تحديدا باتت صفوف المرتزقه جسداً بلا رأس – وباتت عمليات الترقيع بين صفوف المرتزقه ورؤوس جديده من القاده الذين يتم استدعائهم من جبهات اخرى بالاكراه لسد النقص الحاد والخطير هي المعاناه الاقسى التي يعيشها المرتزقه في صرواح .. فماذا بقي في حقيبة المرتزقه والغزاه من قادة يتم استدعائهم لقيادة المعركه في عتبات صرواح الشرقيه..لاشك ان الحقيبه العسكريه القياديه للمرتزقه بصرواح باتت كابوس لكل قائد عسكري مرتزق اذا تم استدعائه الى صرواح….
لم تملك المعارك التي أطلقتها الغزاه والمرتزقه في جبهة صرواح اي اسماء نتيجة الهزائم والخسائر التي تكبدها الغزاه والمرتزقه في الاشهر الاخيره وخصوصا في الشهر السادس المنصرم واوائل الشهر السابع الجاري من عام 2017م …لكن بالامكان ان نسميها معركة “الموت المريع “، لان الموت أصاب أحلام دول العدوان
والتي تحاول استثمار جبهة صرواح بشكل دائم، ضمن معارك استراتيجيه كبيرة، لأهداف سياسية بحتة، ولتنضم معركة “الموت المريع ” لسلسلة المعارك المدمره التي يشعلها اسود الجيش واللجان في كل ميدان ولكل معركه من معارك اسود الوطن حكايه اسطوريه فريده بتفاصيلها….
باتت منطقة المخدره والمشجح ووادي الضيق وشرق المطار وغيرها من قواعد الاشتباك .باتت جغرافيا حمراء نتيجة السفك الدموي الهائل والغزير للمرتزقه على ايدي رجال الوعد الصادق..الذين ينفذون في كل جوله عمليات استدراج لقوات المرتزقه والغزاه الى نقاط اشتباك مميته والتعامل معها بخطة عملياتيه معدة باحكام، تهدف لتفكيك أوصال المرتزقه وإضعاف مواقعهم، واستنزافهم في الحركة والتنقل..ثم الانقضاض عليهم بين الحين والاخر.حيث تمكن اسود الجيش واللجان من السيطره على عشرات المواقع العسكريه الاستراتيجيه المتقدمه …
جبهة صرواح..شباك عمليات لاصطياد قادة المرتزقه من الصف الاول . حيث استطاع رجال الجيش واللجان من اصطياد 56 قائد عسكري ميداني مرتزق من قادة الصف الاول في ظرف زمني قياسي لايتجاوز الــ 40 يوما فقط…هذه الخساره البشريه النخبويه الثقيله تكشف خسائر بشريه صادمه في صفوف المرتزقه حيث كشف الاعلام الحربي في تقارير متعدده ان القتلى والجرحى في صفوف المرتزقه منذ 28 مايو الماضي يليه شهر يونيو المنصرم بالكامل الى الاسبوع الاول من شهر يوليو الحالى تجاوزت الالف وخمسمائة قتيل وجريح و56 قائد عسكري وتعد ثالث اكبر خسائر بشريه تكبدها المرتزقه والغزاه بعد ميدي ونهم في الشهرين الاخيرين..وللعلم وفي عملية جرد احصائي اولي متتالي كشف الاعلام الحربي اليمني التابع للجيش واللجان وبعض وسائل الاعلام المعاديه الغاضبه من الخسائره الثقيله ان خسائر المرتزقه في جبهة صرواح خلال اسبوعين فقط تجاوزت 816 قتيل وجريح والى تفاصيل اغلب اسماء القادة المرتزقه الذين لقوا مصرعهم في جبهة صرواح خلال 40 يوما:
قائد الهجوم “سيف عبدالرب الشدادي” وهو قائد المنطقة الخضراء في جبهة البقع الحدودية وتم استدعاؤه مؤخراً وتوعد بقيادة المعارك والهجوم على صنعاء، كما إنه نجل اللواء عبدالرب الشدادي قائد المنطقة العسكري الثالثة الذي قتل في أكتوبر الماضي بمعارك صرواح. وتلقى الشدادي رصاصة قنّاص في الرأس أدت لمقتله على الفور.والمقدم سعد الضبياني..والقيادي مبارك الدولة| قائد سرايا الفرسان” بني جبر” ..والقيادي محمد درهم الجرادي..والقيادي ابوعباد المعظي| قائد السرية الثالثة في كتيبة الصقور..والقيادي غيلان الجوفي…واللواء صالح قائد الزنداني| نائب رئيس هيئة الاركان..والقيادي العقيد محمد جسار| ضابط في التوجيه المعنوي..والقيادي الرائد مبخوت شدا ..والقيادي ناجي بن جلال| قائد عمليات الكتيبة السابعة قائد جبهة المخدرة…والقيادي بدر غراب الجهمي….والقيادي سالم علي السويري….والقيادي عبدالله أحمد الفرجي…والقيادي العسكري هيثم الحراسي “أبو عبيدة” قائد سرية العربات صقر 4 في منطقة المخدرة بصرواح، ولم يتضح ما إذا كان مقتله وعدد من مرافقيه في عملية تدمير الآليات أو خلال عملية أخرى.والقيادي “أبو أحمد دغيش” قائد مجاميع أرحب الموالي للغزاه وسقط 70 من أتباعه بين قتيل وجريح. والعميد علي شداد رئيس عمليات اللواء 312 مدرع التابع لقوات المرتزقه بمعارك دارت في صرواح. والمرتزق العقيد عايض جميح اركان حرب اللواء الثالث الذي قتل مع عدد من مرافقيه في معارك صرواح . ومقتل القيادي “عبدالله علي دبش الاجدعي”….والقيادي الميداني البارز “حسن بن فرحان” من أهم القيادات الموالية للغزاه في مأرب. والقيادي البارز صالح منصور العبيدي … والقيادي الملازم أول حيدر محمد صادق …والقيادي الميداني المرتزق الملازم ثاني حميد سعيد الدميني….والقادم اعظم..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق