محافظات

عقد لقاء تحضيري موسع لعقلاء وحكماء محافظة المحويت

شهارة نت – المحويت

عقد بمحافظة المحويت لقاء تحضيري موسع لعقلاء وحكماء المحافظة للتحضير لاجتماع عقلاء وحكماء اليمن المقرر انعقادة تلبية لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي في العاشر من رمضان الجاري

وفي اللقاء الذي حضرة وكلاء المحافظة والوكلاء المساعدين ومدراء عموم المكاتب التنفيذية واعضاء المجالس المحلية ومدراء عموم المديريات والوجهاء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والوجاهات القبلية والعلماء والمثقفين والقيادات الحزبية وممثلي المنظمات الجماهيرية وقيادات اجهزة القضاء والامن بالمحافظة.

القى وكيل اول المحافظة الدكتور عبد الله عباس الحمزي كلمة هنىء في مستهلها قيادات ووجهاء وعقلاء واعيان محافظة المحويت بمناسبة شهر رمضان المبارك شاكرا للجميع تفاعلهم المشرف والمميز في الاستجابة لحضور هذا اللقاء التحضيري الهام للترتيب للاجتماع التاريخي لعقلاء وحكماء اليمن المقرر في العاشر من رمضان

لافتا الى الاهمية الكبيرة التي سيمثلها انعقاد هذا الاجتماع الواسع للحكماء والعقلاء من مختلف المحافظات اليمنية لترسيخ قيم التسامح والتصالح والسلام والتعزيز من قدرات التلاحم والاصطفاف الوطني من اجل توحيد الصف الداخلي ومواجهة العدوان السعودي الأمريكي

مبينا ان المشاركين في هذا اللقاء التحضيري الموسع من مسؤلي ووجهاء وقيادات قبلية واجتماعية وعلماء ومثقفين والذين يمثلون واجهة صف عقلاء وحكماء محافظة المحويت احتشدوا اليوم لتاكيد استجابتهم للمشاركة في اجتماع عقلاء وحكماء اليمن لتوحيد الصف الوطني في مواجهة العدوان كأولوية وضرورة دينية ووطنية على كافة أبناء الشعب اليمني لتعزيز قدرة المواجهة للعدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال

كما القى وكيل المحافظة مشرف انصار الله بالمحافظة احمد الاخفش كلمة اشاد فيها بوجهاء ومشاىخ ومثقفي محافظة المحويت المتميزة وتعاطيهم المسؤل مع كل القضايا والمواقف المعززة لدور الاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان

واشار ان تفاعل وجهاء وعقلاء محافظة المحويت مع دعوة انعقاد اجتماع حكماء وعقلاء اليمن لتاكيد على وفاء ووعي ابناء هذه المحافظة وانهم اهل للمسؤولية وعند مستوى مواجهة العدوان

واضاف الاخفش ان المسؤولية الملقاه على عاتق الجميع والتي من اجلها تم تلبية دعوه قائد الثوره السيد عبد الملك بدر الدين ا لحوثي تؤكد تاكيداً واضحا على استشعارهم بالتحديات وحرصهم على التكاتف والتلاحم لمواجهة العدوان والذود عن كرامة الشعب اليمني وارضه

وقال الاخفش اننا في هذا المقام لاننسى ان نذكر بتاريخ شعب اليمن وارضه الذي طالما كان ولا يزال عصياً يرفض الاذلال والخنوع ويرفض ان يكون قراره السيادي والسياسي تبعاً لاحد بل قرار ينبع من ارادته القرآنية المحمدية الوطنية ولعل الاهم هو رسالتنا القائله ان نتحول الى ذرا ت تبعثر في الهواء اشرف لدينا واعز لدينا من ان يحكمنا اولئك المجرمين الانذال الطامعين في ارضنا …..

وكان اللقاء والذي كرس لمناقشة الترتيبات والتحضيرات اللازمة للمشاركة في الاجتماع التاريخي لعقلاء وحكماء اليمن في العاشر من رمضان قد تخللته كلمات ومداخلات هامة من قبل وكلا المحافظة عبد الكريم عاطف والعزي الشجاف والشيخ يحيى عبده ابراهيم ورئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة الشيخ ابراهيم الشامي اكدت على استعداد وحماس الجميع من اجل انجاح لقاء الحكماء والعقلاء وان يكلل بنتائج ايجابية تعزز من الاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان الغاشم ورفد جبهات القتال بالمال والرجال

معلنين عن استعداد الجميع لتحمل المسؤولية في مواجهة العدوان السعودي الامريكي الغاشم والمستمر على بلدنا منذ اكثر من عامين وثلاثة شهور

مؤكدين حرص جميع ابناء المحويت على ترسيخ قيم المحبة والتاخي والسلام وعلى تعزيز عرى التفاعل ووحدة الصف الداخلي ونبذ التفرقة وان العدوان الامريكي السعودي الظالم عدوان غاشم يستهدف الشعب اليمني ارضا وبشرا ومقدرات …

وبعد نقاش عميق بين كل الحاضرين من عقلاء وحكماء ووجها المحافظة تم الخروج بالتوصيات التالية :ـ
1) نؤكد نحن عقلاء ووجهاء وحكماء محافظة المحويت إستجابتنا لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي للقاء الموسع لعقلاء وحكماء اليمن في العاشر من رمضان1438هـ
2) نوكد على وحدة الجبهة الداخلية وأننا جميعاً صفاً واحدا ضد العدوان الهمجي البربري وسنواجهة بكل قوه في الداخل والخارج .
3) نرفض رفضاً قاطعاً كل أبواق الفتنه وأدوات العدوان من العملاء والطابور الخامس ومايحاك من مؤامرات لشق الصف الداخلي وزعزعة الأمن والإستقرار, وتبرأ ذمة الله وذممنا منهم ومن افعالهم ولن نرحمهم.
4) التأكيد على الجميع بالقيام بواجبهم الديني ووالوطني برفد الجبهات بالمال والرجال.
5) التأكيد على الجميع بواجبهم والتكافل الاجتماعي وتفقد المحتاجين والأسر التي تضررت بفعل هذا العدوان وخاصة في هذا الشهر الكريم.
6) دعوة الحكومة والجهات التنفيذية بسرعة صرف المرتبات والبطائق التموينة لقطع الطريق على المنافقين والمرجفين وأدوات العدوان وبموجب توجيهات المجلس السياسي والقيادة.
7) يؤكد أبناء محافظة المحويت بكل فئاتهم السياسية والاجتماعية والثقافية أن المحافظة وابنائها صامدون صمود الجبال في مواجهة العدوان وصفاً واحداً وستبقى محافظتنا نموذجا وطنياً في تلاحمنا جميعاً بعد الجيش الشعبية.
8) إدانتنا جميعاً لمواقف الأمم المتحدة المخزي ومواقف ممثلهم ولد ا لشيخ والذي اصبح ناطقاً رسمياً لال سعود لذلك نؤكد رفضنا القاطع لمقترحه الأخير لتسليم الحديدة لاي جهة مهما كانت الأسباب والظروف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق