كتابات

قرارات ملكية تصب في كفة بن سلمان على بن نايف

بقلم / د.يوسف الحاضري

عشرات القرارات تصدر اليوم من الديوان الملكي السعودي بعد يومين على زيارة وزير الحرب الأمريكي للرياض جميعها تصب في ترجيح الكفة لبن سلمان على بن نايف في سباقهما الشديد لإعتلاء عرش المملكة كأول ملك لها من الجيل الثاني لأسرة آل سعود ،،

وكان من أبرز تلك القرابين لهذا السباق الحرب على اليمن والتقارب مع الكيان الصهيوني ، واليوم هاهو الملك يهيء الأرض اكثر لأبنه الذي يطلق عليه المهفوف او كما يحلو لأبناء السعودية أن يسموه الدب الداشر وذلك عبر هذه القرارات وأهم قرارين في ذلك تعيين نوابا لأمراء المناطق السعودية جميعها من ابناء الأبناء مع وعود لهم بأن يصبحوا هم الأمراء الفعليين في حال ساهموا في وصول بن سلمان للملك لذا كان هناك تنوع من اسر ال سعود …

والقرار الثاني الأهم هو تعيين ابن سلمان الآخر خالد بن سلمان سفيرا للملكة في واشنطن ليكون قريبا من البيت الأبيض وموضع ثقة حقيقي في اخذ ونقل الأوامر والرؤى الأمريكية من واشنطن الى الرياض بعيدا عن دخول طرف اخر غي موثوق به قد يصبح ورقة لصالح بن نايف …

بطبيعة الحال فحمى السلطة لن تجعل بن نايف صامتا ومكتف الأيدي بل ستجعل منه يتحرك في مسار أو آخر ليقلب الطاولة على بن سلمان وأبيه ولعل اهم ما يمكن ان يقوم به خلال الأيام القادمة هو التخلص من سلمان بطريقة او بأخرى ليتربع على العرش رسميا قبل اي قرار يزيحه من ولاية العرش لصالح بن سلمان ، وهذا الذي سيحدث ويدخل الأسرة كلها في صراع يؤول الى توزيع المملكة حصصا بين ابناء المؤسس عبدالعزيز ، ولعل الحدث يسبق وصول رمضان وما ذلك على الله بعزيز وما يعلم جنود ربك إلا هو .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق