كتابات

يا زاحفة عاد المراحل طوال !!

صار واضحا حتى الان ? بالنسبة لللأغلبية من اليمنيين ? كيف تنصلت قيادات المشترك من كل مساعي وجهود رأب الصدع ? وتفويت فرص الانزلاق بالأوضاع في البلد الى الفتنة والفوضى ? وكيف صارت تتحدث بفجاجة ولؤم عن كل هذه المساعي ? وخصوصا مساعي الحرص التي قدمتها دول الجوار وما تزال تمنح الفرصة بشأنها حتى اللحظة ? رغم أحاديث الطعن عبر عديد من الفضائيات ? ليس آخرهذه الاحاديث وأقلها ما قاله محمد الصبري من ان المبادرة الخليجية ولدت كي تموت !!

هي عقلية “المؤامرة”بلاشك ? تتخلق منها مواقف قيادات المشترك في تعاملها مع الاحداثوتطوراتها في واقع وحياة اليمنيين ? وهي ذات العقلية التي جعلت من فكرة”الزحف” بمثابة ورقة الهروب من كشف مستور الزيف والإدعاء وعدم الأهلية والكفاءة في خوض عملية التغيير على أساس الالتزام بالمبدأ الديمقراطي والثابت الدستوري .

بالفعل ? كان الأمر أكثر من مضحك ? باعلانها مهلة أمام ارئيس للتوقيع على المبادرة مدتها 48 ساعة ? في الوقت الذي تعلن رفضها المبادرة بصيغتها الأخيرة !! على ان المؤسف والمحزن في الأمر ? نيتها المبيتة في التصعيد نحو محارق جديدة وقودها الابرياء من الشباب الحالمين بالتغيير بعيدا عن حسابات السياسة ? وشهوات السياسيين .

والمؤكد ان هذه القيادات الداعية الى الزحف ? لن تخسر شيئا ? وكل ما في الأمر هو إفراغ إفلاسها السياسي عبر تهييج الشباب وتحريضهممن منابر الفضائيات ? ومن مخابئهم وترسانات حراساتهم ? فيما يدفع الابرياء في الساحات الثمن بمواجهات مع رجال الامن والاعتداء والتخريب تحت فزاعة “الزحف”!!

وليس لديها – أعني هذه القيادات – أدنى شك في عبثية وغوغائية وفداحة مايسمونه الزحف على مؤسسات الدولة والأماكن الاعتبارية .

انما ليس بالغريب عليها وهي تدرك ذلك ? ان تدفع بالأوضاع الى ظروف ومظاهر أكثر عنفا ودموية ? وخرابا وتدميرا ? لأنها في حقبقة الأمر ليست صاحبة مشروع بناء واستقرار في يوم ما من أيام وعقود وجودها العلني السياسي في الساحة ? فهل نتوقع منها صدقبة الحرص على روزنامات بناء واستقرار هو صنيعة غيرها .?!

إن براءة الحماس الذي يشكل الارضية لتمرير مشاريع خراب وتدمير كهذه المشاريع التي تخطط لها أطراف المشترك ? وتجد في الشباب أدوات منفذه لها في الساحات ? تستوجب يقضة شعبية ووعي جماهيري ووطني يبادر الان في كشف دفتر حساب رغبات ناشطة تحت دعوات التغيير ب “الزحف” وبما يعني أغلاق نوافذ العقل والتعقل والحكمة ? وفتح بوابات الفوضى والخراب والانقسام والتشرذم على أرض وسماء وكائنات هذا الوطن العزيز .

ايها ” الزاحفون” بأشواق واحلام الشباب الى حقول العنف والدمار ? ارفعوا ايديكم عن أحلامهم بالتغيير وبغد آمن ومستقر ? ودعو في أعماقكم رغبة رؤية الغد على صورته من التشظي واللاستقرار

وإذا كان لابد من الزحف ? فازحفو الى دواخلكم ? وانصتوا جيدا ? ستجدون هذه الترنيمة : يا زاحفة عاد المراحل طوال ? مع كل الاعتذار للشاعر القدير مطهر الاؤياني والفنان الراحل على السمة .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق