كتابات

منكلة ثم فاضحة لقوى الغزو والنفاق.. ضربات (عسكرية أمنية اعلامية سياسية متزامنة ومتوازية )

بقلم / محمد فايع

على مدى الأسابيع المنصرمة والى اليوم تتواصل بفضل الله هزائم وخسائر وفضائح قوى تحالف الغزاة والنفاق والارتزاق العسكرية منها والسياسية والاعلامية واخرها ضربات الايام الثلاثة الماضية حيث تتالت هزائم وخسائر قوى الغزاة والنفاق والارتزاق على مختلف الجبهات الداخلية منها والخارجية كما تلقت قوى العدوان هزائم فاضحة على المستوى الاعلامي اذ فضحت الجبهة الاعلامية بقيادة الاعلام الحربي والشبكة الاعلامية لقناة المسيرة اعلام العدوان وابواقه عبر عملية النقل المباشر من قبل مدينةالمخا التي كان اعلام الغزاة والنفاق وابواقه قد اخبروا الدنيا كلها بأنهم قد حرروها كما يقولون بالكامل وبينما كانت انظار العالم تتجه صوب الساحل الغربي لليمن حيث مدينة وميناء المخا منتظرين المزيد من التفاصيل عن وضع مدينة المخا المحررة؟! وعلى مرأي ومسمع من العالم وجهت الجبهة الاعلامية بقيادة الاعلام الحربي وبمعية شبكة قناة المسيرة ضربتها الفاضحة والماحقة والمزهقة لباطل وتضليل اعلام قوى الغزاة والنفاق والارتزاق فخاطبة العالم بالصوت والصورة الحية من قلب مدينة المخا ومن على ميناء المخا فكانت تمثل اقوى ضربة اعلامية ونفسية لقوى الغزاة والنفاق ..وبالتوازي والتزامن مع الضربات العسكرية والامنية والاعلامية كانت الجبهة السياسية التفاوضية بدوره على جهوزية كاملة اذ وجه كل من محمد عبد السلام ومهدي المشاط ليل أمس ضربات سياسية فاضحة وموجعة لتحالف العدوان ومبعوثهم والتي كانت ضربات متوازية مع الضربات الاعلامية وفي مستوى الضربات العسكرية الميدانية والامنية وبالعودة الى الانجازات العسكرية والامنية تواصل قوة الشعب اليمني الضاربة جيشا ولجان شعبية ضرباتها الامنية والعسكرية في اطار معركة التنكيل بالغزاة والمنافقين والمرتزقة ..وفي جديد الانجازات العسكرية كسر ابطال الجيش واللجان الشعبية زحفين كبيرين لقوى الغزو الأول باتجاهة الجديد والكدحة والخضراء والآخر باتجاه العمري
وفي تفاصيل الخبر أحبط ابطال الجيش واللجان الشعبية زحفين كبيرين لقوى الغزو الأول باتجاه الجديد والكدحة والخضراء والآخر باتجاه العمري وتمكنوا تدمير عدد من مدرعات قوى الغزو ومصرع وإصابة عشرات المرتزقة بينهم عناصر من القاعدة و”داعش شمال ذباب.
المصدر العسكري أكد بأن ابطال الجيش تمكنوا من كسروا الزحفين الكبيرين وتكبيد الغزاة ومرتزقتهم خسائر كبيرة في العدد والعتاد برغم الغطاء الجوي المكثف تجاوزته غاراته الـ25غارة وبمشاركة الأباتشي
ولفت المصدر الى أن زحوف العدوان استمرت من مساء أمس إلى ظهر اليوم بمشاركة عناصر من القاعدة و”داعش”
الى ذلك أشار المصدر العسكري الى أن إسقاط الجيش واللجان الشعبية لطائرة أباتشي في منطقة الجديد مثل ضربة قاسية لقوى العدوان

على الصعيد الامني توازت الانجازات الأمنية مع الانجازات العسكرية والضربات الاعلامية والسياسية فشهدت اكثر من منطقة ومحافظة يمنية انجازات امنية غير مسبوقة في كل من صنعاء والحديدة وفي غيرها ….وفي جديد الانجازات الأمنية تمكن رجال الأمن في الجيش واللجان الشعبية أمس الثلاثاء من احباط عملية تكفيرية انتحارية في إحدى النقاط الأمنية على أحد مداخل مديرية الرضمة بمحافظة إب والتي كان قد خطط لها العدوان من خلال ارسال تكليف عناصره التكفيرية لارتكاب مجزرة بحق ابناء الرضمة بمحافظة اب

وفي تفاصيل الحدث أوضحت المصادر الامنية بأن الانتحاري كان يستقل سيارة نوع هايلكس مع ثلاثة آخرين بينهم امرأة لتسهيل مرورهم من النقاط الأمنية بحجة أنهم مسافرين، وعند وصولهم إلى النقطة الأمنية اشتبه به المرابطون في النقطة من رجال الأمن واللجان الشعبية ثم طلبوا منه النزول من السيارة فرفض، الأمر الذي جعل رجال الأمن واللجان يحاصرونه ومن معه، وبعد نزوله من السيارة قام بتفجير نفسه على الفور، فيما تم القبض على الخلية التي كانت معه.

الجدير بالذكر أن هذه العملية قد سبقها عدة عمليات في المديرية كان آخرها في شهر رمضان الفائت حيث قام أحد الانتحاريين بتفجير نفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق