أخبار اليمن

مستقبل دموي ينتظر جنوب اليمن بتخطيط سعودي تركي قطري ومشاركة سودانية

شهارة نت – خاص :

قالت مصادر سياسية واعلامية بأنها تتوقع تفاقم الصراع بين المليشيات الارهابية وعناصر الحراك الجنوبي وابناء الجنوب خلال الفترة القادمة وذلك في ظل المخطط السعواماراتي لترحيل مئات الارهابيين من سوريا والعراق وايصالهم الى المناطق الجنوبية الخاضعة لاحتلال التحالف.
واشارت المصادر الى ان ثمة لقاءات مكثفة يجريها مسئولين من تركيا والسعودية وقطر ، لنقل المجموعات المسلحة وأبرزها تنظيم داعش في اليمن .. مشيرة الى وجود إجماع دولي لإنهاء تواجد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا ، وإعلان الاتحاد الاوروبي عدم استقبال العناصر الإرهابية ولو كانت هذه العناصر تنتمي الى هذه الدول .
وأضافت المصادر أن المباحثات التركية السعودية القطرية ، تزامنت مع تكليف تلك البلدان للرئيس السوداني عمر البشير بشراء الاسلحة ونقلها الى جنوب اليمن وكذا محافظة تعز تمهيداً لتسليمها للارهابيين.

وكانت مصادر خاصة أكدت لـ شهارة نت أن السعودية أوكلت الى الجنرال العجوز علي محسن الاحمر وقادة حزب الاصلاح مسئولية ايصال الاسلحة الى الجماعات المتشددة في عدن وحضرموت وتعز وذلك عقب التفاهمات التي جرت بهذا الشأن بين قيادات الاصلاح والتنظيمات الارهابية من جانب وبين الفار هادي واعوانه وبين الرئيس السوداني المعروف بانتمائه لجماعة الاخوان المسلمين. تفاصيل اخرى اضغط هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق