أخبار اليمن

مجتهد يؤكد نهاية الحرب في اليمن ويكشف عن موقف المرتزقة وتدعيات فشل مفاوضات الكويت

شهارة نت – الرياض:

قال المغرد السعودي الشهير “مجتهد”: “إن محمد بن سلمان مستميت لإنهاء الحرب في اليمن والتراجع الكامل عن القرار الأممي بتسليم الحوثيين سلاحهم وقبولهم بشرعية هادي وخروجهم من المدن”.

واشار في سلسلة تغريدات جديدة على تويتر الى أن أسباب حرص بن سلمان على انهاء الحرب تأتي بعد تراكم الخسائر البشرية في القوات السعودية التي تجاوزت 4000 قتيل و6000 جريح، وكذلك الخسائر المادية مئات المليارات وكلها في ازدياد ولا أمل في تحسن الوضع، فضلاً عن تلاعب الإمارات، وتحميله مسؤولية توسع “القاعدة”، ومسؤولية الضحايا المدنيين في اليمن”.

وتابع “مجتهد” ان “المنظمات الإنسانية العالمية تحمل القصف الجوي السعودي خسائر المدنيين ما بين قتلى ومشردين ومحرومين من الخدمات وإحصاءاتهم تدل أن 90% من الضحايا مدنيين”، و”القاعدة توسع نفوذها وحصلت على كمية هائلة من السلاح والمال وحققت مكاسب استراتيجية ضخمة، مما دفع أمريكا لتحميل بن سلمان مسؤولية هذا التطور”.
وأكد أن “استمرار الحرب يعني تعاظم هذه المشاكل ومن ثم تداعيات قد تؤدي لسقوط بن سلمان أو عائلته كلها ولذلك فهو مستميت لإنهاء الحرب دون القرار الدولي”.
ورأى “مجتهد” أن “مشكلة بن سلمان هي في أن ما يسمى بـ”الجهات المحسوبة على “الشرعية” داخل اليمن ستعتبر هذا التنازل خيانة وخذلانا صريحًا من قبله بعد أن زعم أنه يحررهم من الحوثي، ولذلك فهي لن توافق في المحادثات وحتى لو وافق هادي فان بعض من معه سيعلنون التمرد على شرعيته فيكون ذلك بمثابة إعلان هزيمة مركبة وفادحة لابن سلمان”.
وخلص “مجتهد” الى أن “السيناريوهات تتفاوت بين أن تنهار المحادثات في الكويت ويعود القصف وينتقم الحوثيون بتوغل في السعودية وبين أن يرضى ابن سلمان بالصلح معهم ويتنكب للمقاومة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق