أخبار اليمنأهم الأخبار

السعودية تقرر طرد دفعة ثانية من المرتزقة على اراضيها وقيادة الاصلاح تستغيث بحكومة هادي

شهارة نت – الرياض:

قالت مصادر دبلوماسية ، أن السلطات السعودية، رفضت تجديد الاقامات الخاصة بعشرات اليمنيين المساندين للعدوان السعودي، وذلك في خطوة جديدة تستهدف طرد دفعة اخرى من مرتزقة العدوان المتواجدين في الاراضي السعودية منذ ما يزيد عن عام من العدوان على اليمن.
وأكدت المصادر في تصريحها لـ” شهارة نت ” أن السلطات الأمنية في السعودية رفضت تجديد تأشيرات “الزيارة الحكومية” الممنوحة للمرتزقة اليمنيين المساندين للعدوان السعودي على اليمن وذلك بناءاً على توجيهات من وزارة الداخلية السعودية، موضحة أن السلطات في الرياض أبلغت حكومة عبدربه منصور هادي عزمها على طرد عدد من القيادات العسكرية والمدنية المتواجدة في اراضيها بحجه أن رجوعهم الى بلادهم اصبح امرا ضروريا لدعم مسار التسوية السياسية بحسب وصفها.
واضافت: أن السعودية رفضت تجديد اقامة اعضاء الحكومة التابعة لهادي وعدد من القيادات الحزبية والعسكرية بالإضافة الى أغلب قيادات وكوادر حزب الاصلاح الاخواني.. موضحة أن السعودية سبق وأن رفضت عودة عدد من الاعلاميين المحسوبين على حزب الاصلاح اثناء قدومهم من الاردن.
مصادر اعلامية موالية للعدوان السعودي أكدت من جانبها لـ” شهارة نت ” أن مسئولين في الحكومة تفاجئوا بالإجراءات الجديدة وذلك بعد محاولتهم تجديد تلك الأقامات والتي حصلوا عليها بناءاً على اوامر ملكية.. مؤكدة أن من اسمتهم بـ”المتضررين” من قرار السلطات السعودية واغلبهم من السياسيين والإعلاميين الشماليين التابعين لحزب الاصلاح، ابدوا امتعاضهم من هذه الاجراءات وطالبوا حكومة هادي بالتدخل لدى السلطات السعودية لتجديد اقامتهم نظراً لاستحالة عودتهم الى مناطقهم في شمال اليمن، نتيجة لمواقفهم الداعمة للعدوان، فضلا عن صعوبة انتقالهم الى عدن باعتبارهم غير مرغوبين من قبل ابناء الجنوب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق