كتابات

الحقائق والمعلومات التي اعترض عليها الجميع في حينه

بقلم/ احمد عايض احمد

.. من يتذكر
في منتصف عام 2014 م نشرت تقرير استخباري حصري ونشرتها قناة العالم الفضائيه:
“ان هيكلة الجيش اليمني هو ملف سعودي بامتياز قامت بصياغته ووضع اجندته وخططه وكالة المخابرات الامريكية”السي اي ايه” والهدف تدمير نخبة الجيش اليمني واخراج القوة الجوية من الخدمة.وارفقت ذلك بقراءة لخطاب سماحة قائد الثورة ان تحذير قائد الثورة من ان هناك مخطط لشن حرب على اليمن وان الجيش اليمني مستهدف بالمقام الاول والشعب بالمقام الثاني وهو تحذير جدي واقعي سيحدث في القريب العاجل وان الحرب على اليمن قادمه لامحاله بعد ان تزاح كافة عناصر القوة في المؤسسه الدفاعيه..وبعد ثورة21 سبتمبر2014م وبعد هروب الجنرال علي محسن الأحمر إلى السعودية أكدنا خبر الفرار وبشكل حصري رغم تركيز الاعلام على مقتله ونفينا الاخبار المتداوله نفي قاطع لمقتله .. أتى بعد ذلك شحن هادي وحزب الاصلاح الارهابي الخائن للشعب تحت شعارات حزبيه ومناطقية ومذهبيه لمواجهة مأاسموه سيطرة “الحوثيين” على صنعاء. وقمت بنشر قراءات وتقارير من معطيات مبنيه على معلومات استخباريه دقيقه وصحيحه والتي اتهمنا البعض بالمبالغه فيها بان مماطلة حزب الاصلاح في التوقيع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية هو اتفاق بين هادي وحزب الاصلاح بتوجيهات سعودية أمريكيه من أجل اكمال العمل الغادر والخائن في تدمير الجيش اليمني وتحديدا القوة الجويه التي تتعرض فيها المقاتلات الحديثه “ميج29 وميج29 ميكويان وسوخوي27 ” للتدمير الفني والتكنولوجي اضافة الى تدمير أوتحديد الدفاع الجوي والامداد والتسليح وتفكيك دوائر التنسيق بين قطاعات الجيش ونسف عناصر التوافق الاداري والعملياتي بين قادة الجيش وشراء الذمم والولاءات للخارج فقط وكل ذلك من اجل كسب الوقت لتنفيذ الوضيع هادي وحزب الاصلاح الارهابي المخطط السعودي الامريكي ومن يتذكر الاجتماع الحزبي الاصلاحي الارهابي وحميد الاحمر وهادي مع السفير الامريكي والسعودي في يوم واحد وفي ساعتين مختلفتين .الاجتماع الاول قبل الظهر بالسفارة الامريكية والثاني بعد العصر مع السفير السعودي.استقال الرئيس الخائن الوضيع هادي واستقالة حكومة المناطقي الارهابي الخائن خالد بحاح انتبه قادة الثورة للامر رغم معرفتهم الشبه مكتمله للمخطط القذر ولكن أكتمال الحاله والصوره هو المهم فتم اشهار إلاعلان الدستوري وتم ضبط الوضع امنيا وتم انقاذ ماتبقى من الجيش اليمني بعد وصول بعض قادة الجيش الى القناعه الكامله ان اليمن والجيش في خطر ويجب التصدي لهذا المخطط العدواني الاستعماري الاجرامي ..حددت ساعة الصفر لشن الحرب على اليمن تدخلت فجأة المملكة الارهابيه السعودية وامريكا عسكرياً في اليمن تحت بند طلب الحكومة اليمنية الشرعيه “هادي وشلته الحزبيه والمناطقيه” والمهمه الموكله للغزاة في الظاهر “اعادة الشرعيه ودحر الانقلابيين ” هذا ماحدث والبقية نعيشه الان والحقائق تكشف والمستور لايموت حتى يعرف ……..الوعي مهم في معرفة الحق من الباطل…..اليمن سينتصر……

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق