اﻹقتـصاديـــة

الغرفة التجارية بالعاصمة صنعاء تدين قصف مبناها من قبل العدوان السعودي

شهارة نت – صنعاء:

دانت الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة صنعاء استهداف العدوان السعودي الامريكي مبنى الغرفة بقصف صاروخي مباشر نتج عنه دمار وتلف كامل للمبنى وتجهيزاته ومرافقه الخدمية .

وأكدت الغرفة في بيان صحفي ان ذلك التصعيد يأتي مع ارتفاع وتيرة استهداف المنشآت التجارية والصناعية في اليمن من مصانع ومعامل ومزارع ومؤسسات وشركات وغيرها ، بصورة مؤسفة وغير مبررة .

وقال البيان ” إنّ الغرفة قد اختطت لنفسها منذ نشأتها خطاً الاعتدال والتوسط وعدم الانجرار في أتون الصراعات السياسية والعسكرية ، ونأت بنفسها عن الانجرار خلف أي طرف سياسي أو عسكري ، سواءً على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي ، وتركزت أعمالها وخططها على تنمية البيئة الاقتصادية والاستثمارية بقطاعاتها المختلفة ” .

وأشار البيان إلى ان علاقات الغرفة بكافة الأطياف السياسية المحلية والإقليمية والدولية على مستوى عالٍ من الاحترافية ، إذ وقفت على مسافة واحدة من جميع الأطراف المحلية ، بما يُسهم في تعزيز العلاقات الجادة والمثمرة تجارياً وصناعياً ، داخلياً وخارجياً ، وبما يعزز فرص التنمية الاقتصادية والاستثمارية في اليمن.

وطالب البيان دول تحالف العدوان بالتحلي بالشجاعة وإطلاع الجميع على التهمة أو الجريمة التي اقترفتها الغرفة التجارية في حقه أو حقٍ أي بشر كان .. مؤكدا ان دول تحالف العدوان الغاشم ستتحمل نتائج هذه الجريمة في حق مؤسسة مدنية بحجم الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة صنعاء.

وجدد البيان إدانته قصف العدوان السعودي الهمجي الذي يستهدف كل مقدرات الشعب اليمني وبنيته التحتية بما فيها المصانع والمنشئات الصناعية والتجارية دون مراعاة لحرمة حياة الناس كون استهداف المصانع يمس حياة المواطنين بشكل مباشر فالغذاء من ضرورات الحياة ، فضلا عن تسببه في قطع مصدر ارزاق الالاف من الاسر المرتبطة معيشتها بنشاط تلك المصانع والمنشآت التجارية..مؤكدا أن قصف وتدمير المصانع والمنشئات التجارية يدل على همجية وحقد العدوان السعودي على اليمن وشعبه الصامد .

ودعا البيان كل الخيرين في اليمن والدول الشقيقة والصديقة والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية والغرف التجارية العربية والإسلامية والدولية إلى الاصطفاف في وجه العنف واستخدام القوة المسلحة لاستهداف المدنيين والمنشآت المدنية والخدمية ، بالمخالفة للمواثيق والمعاهدات الدولية بما فيها ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيرها.

يذكر ان عدد المصانع والمنشئات التجارية والصناعية تعرضت للقصف المباشر والمتعمد والتدمير وقدر تقرير رسمي صدر مؤخرا عن وزارة الصناعة والتجارة خسائر القطاع الصناعي جراء العدوان والحصار السعودي على اليمن بـ15 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق