أخبار اليمن

صحيفة عربية تكشف عن انقلاب الموازين العسكرية في اليمن

وكالات:
تحدثت صحيفة رأي اليوم في افتتاحيتها عن تغير في موازين القوى العسكرية لصالح الجيش واللجان الشعبية في مواجهة دول العدوان ومرتزقتها مستدلة على المتغيرات الميدانية الأخيرة في مختلف الجبهات.
وقالت الصحيفة التي يرأس تحريرها الكاتب العربي عبدالباري عطوان أن الأخبار العسكرية في اليمن قليلة وإذا جاءت فتكون على لسان الناطق باسم العدوان السعودي “احمد عسيري” وتبثها الوسائل الإعلامية التابعة لتحالف العدوان.
وأضافت الصحيفة بأنها تفاجأت بتقرير بثته وكالة الصحافة الفرنسية عن سير المعارك واعتبرت انها متناقضة كلياً مع يروجه عسيري واعلام التحالف السعودي.
وتناولت الصحيفة ما جاء في تقرير الوكالة الفرنسية الذي كشف عن تقدم الجيش واللجان الشعبية في مديرية دمت بالضالع والسيطرة عليها خلال ساعات اسفرت عن هزيمة مرتزقة العدوان.
كما تناولت الصحيفة عن التقرير الفرنسي الذي تحدث عن انتصار الجيش واللجان الشعبية في مديرية ذباب بمحافظة تعز والسيطرة عليها وعلى معسكر العمري وهزيمة المرتزقة الموالين لتحالف العدوان السعودي على اليمن.
واعتبرت الصحيفة ان تلك المعلومات في التقرير الفرنسي تعبر عن تغير في ميزان القوى العسكرية يرجح كفة الجيش واللجان الشعبية.
وفي ختام افتتاحيتها تساءلت الصحيفة عما إذا كان ذلك التغير العسكري قد يفضي إلى حل سياسي وربطت ذلك بزيارة وزير خارجية ال سعود إلى سلطنة عمان ولقائه بوزير خارجيتها حيث قال الأول بحسب الصحيفة ان هناك تطابقاً في وجهات النظر بين عمان والنظام السعودي بشأن الملف اليمني.
يذكر أن ناطق العدوان السعودي حاول رفع معنويات المرتزقة عندما زعم ان ما حققه تحالف العدوان خلال 8 أشهر يفوق ما حققته قوات الناتو في أفغانستان خلال 11 عاما متناسيا ان العدوان لم يحقق أي انتصار بل ان تواجده في عدن أدى إلى فوضى أمنية لم يتمكن خلالها هادي او بحاح البقاء فيها لأيام ليعودا إلى مقر اقامتهم في فنادق الرياض.
كما تأتي تصريحات عسيري وسط خلافات تطورت إلى مواجهات بين مرتزقة العدوان أنفسهم في مأرب وتعز بالإضافة للاغتيالات المتبادلة.
وبالإضافة إلى ما رأته صحيفة رأي اليوم في افتتاحيتها عن تغير موازين القوى العسكرية يأتي انسحاب قوات الغزو الإماراتية من عدن ورغم انها زعمت ان ذلك استبدالا لقواتها بأخرى ولكن وكما يرى المراقبون ان الهزائم التي تكبدتها الامارات في اليمن وخسارتها للعشرات من جنودها وضباطها اجبرها على الانسحاب والاستعانة بالمرتزقة خصوصاً ان دفعة من قوات مرتزقة البشير بالسودان وصلت اليوم الى عدن بعد ثلاثة أيام من انسحاب قوات الغزو الإماراتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق