محافظات

المتهم الرئيسي في قضية النقابي المداني احمد النمر يهرب من قاعة المحكمة في صنعاء

صنعاء – متابعات
تعاود قضية النقابي عدنان المداني للظهور مجددا حيث عقدت محكمة شمال الامانة الابتدائية جلسة للنظر في القضية وحضر المتهم احمد محمد لطف النمر ومعه عدد كبير من المحاميين بعد ان ظل فارا من وجه العدالة لعدة اشهر بعد الافراج عنه من النيابة.
النمر نائب مدير عام مؤسسة الكهرباء للشؤون المالية متهم رئيس في قضية احراق النقابي المداني بمادة الاسيد قبل عام ونيف من الان، احدثت له العملية الاجرامية أضرار بالغة وتشوهات خطيرة في الوجه واجزاء من جسمه.
بحسب الادعاء شكل النمر عصابة من ما يقارب العشرة اشخاص اعترضوا المداني الموظف في المؤسسة العامة للكهرباء في الحي الذي يسكن فيه في الجراف ورشقوه بمادة الاسيت على وجهه اثناء توجهه الى مقر عمله في الصباح الباكر، ولاذوا بالفرار.
الاحدالموافق م١/١١/٢٠١٥ في قاعة محكمة شمال الامانة الابتدائية وجه النمر بالتهم المنسوبة اليه وبدوره انكر التهم وبعد تلاوة اقوال المتهمين المقبوض عليهم واقروا بها كما ذكر مؤكدين بأنهم سيعترفون بكل ما ذكروه ومالم يذكروه في النيابة وبأن المتهم احمد محمد لطف النمر هو المتهم الرئيس في القضية.
يقول شهود عيان ان المتهم النمر عندما احس بصعوبة وضعه بعد سماعه للمتهمين الذين اقروا بارتكاب هذا الجرم الشنيع وشعر بإمكانية حبسه حاول التسلل من القاعة خلسة ان يشعر القاضي بذلك.
وبحسب شهود العيان الذين كانوا حاضرين الجلسة فإن احد الاشخاص ابلغ القاضي بخروج النمر الذي بدوره امر على الفور الجند بإعادته الى القاعة واستمرت الجلسة حتى النهاية.
ويتابع شهود العيان أن القاضي فور اعلانه قرار ايداع المتهم احمد محمد لطف النمر السجن لثبوت ادانته هرب المتهم هو واصحابه الذين قاموا بإغلاق بوابة القاعة على القاضي والحاضرين حيث كان بانتظارهم عدد كبير من المسلحين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق