ريـاضـــــة

بدء الشوط الثاني من مبارة الكويت والسعودية في ظل التعادل السلبي

اعلن الحكم العماني منذ لحظات بدء الشوط الثاني من المباراة النهائية بين المنتخبين الكويتي والسعودي على لقب بطولة كأس الخليج العشرين الم?ْقامة حاليا?ٍ في عدن وأبين اليمنيتين.
وبدأت المباراة بضغط من لاعبي السعودية الذين نظموا أول مرت فيها الكرة من أحمد عباس إلى محمد الشلهوب إلى مهند عسيري وصلت أخيرا?ٍ لعباس الذي راوغ مدافعا?ٍ كويتيا?ٍ ولكن تسديدته اليساريه جاءت ضعيفة.
وفرض لاعبو المنتخب السعودي أفضليتهم نسبيا?ٍ في العشر دقائق الأولى? فيما منح الحكم الع?ْماني عبدالله الحراصي بطاقة صفراء للسعودي مشعل السعيد بعد اعتراضه لبدر المطوع الذي انطلق بهجمة كويتية مرتدة.
وتبادل السعيد الكرة مع الشلهوب ليلعب عرضية أرضية أمام المرمى وجدت قدم مهند عسيري ولكن الحارس الكويتي نواف الخالدي صدى لها ببراعة.
وبعد مرور عشرين دقيقة? بدأ الكويتيون باستعادة توازنهم وحصلوا على خطأ في منتصف الملعب السعودي لعبها المطوع عرضية على رأس يوسف ناصر ولكنها ارتدت من القائم الأيسر لتصطدم بيد الحارس عساف القرني وتخرج لركنية كويتية مرت بسلام .
وحصل السعودي عبداللطيف الغنام على بطاقة صفراء أخرى بعد إعاقته لمساعد ندا .
ورد? القائم الأيسر السعودي كرة كويتية أخرى بعد تسديدة قوية من وليد علي من أقصى الجهة اليسرى .
ورغم الأفضلية السعودية الا أن الهجمات الكويتية أكنت هي الأخطر والأبرز? حيث تكف?لت العارضة السعودية بالتصدي لكرة من يوسف ناصر بعد أن وصلته نتيجة ارتباك داخل منطقة الجزاء السعودية .
وتبادل المنتخبان الهجمات مع اقتراب نهاية الحصة الأولى لخطف هدف قبل الدخول لغرف تبديل الملابس دون فائدة? لي?ْطلق الحكم الع?ْماني صافرته معلنا?ٍ نهاية الشوط بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق