الصحــافــة والإعلام

نقابة الصحفيين اليمنيين تستهجن التهديد الذي تلقاه الزميل مدابش من الشيخ الشائف

ادانت نقابة الصحفيين اليمنيين الأسلوب الذي تم التعامل به مع الزميل عرفات مدابش مراسل صحيفة الشرق الأوسط من قبل الشيخ محمد بن ناجي الشايف على خلفية مادة صحافية أعدها الزميل مدابش ونشرتها الشرق الأوسط حول مؤتمر بكيل والإنقسامات داخل جسد قبيلة بكيل “.
وطالبت النقابة في بلاغها الصادر أمس الأربعاء الجهات المعنية لإتخاذ مايلزم لحماية الزميل عرفات وضمان سلامته ورد الإعتبار إليه.
و بحسب البلاغ ? فقد شكا الزميل عرفات مدابش إلى نقابة الصحافيين تعرضه للتهديد عبر الهاتف من قبل الشيخ الشائف الذي وعده بقطع لسانه وسحبه بالشارع.
مشيرة إلى أن المادة المنشورة تتضمن أراء عديدة من ضمنها تصريح خاص من قبل الشيخ الشائف .
وقالت لجنة الحريات في النقابة في بلاغها إنها لا تجد في هذه المادة الصحافية ما يخل بالمهنية ?ولا ما يبرر رد الفعل الذي أبداه رئيس لجنة الحقوق والحريات بمجلس النواب “الشائف” على هذا النحو .
و ذكر البيان ” إن لجنة الحريات تسجل موقفا رافضا لهكذا أسلوب ? مؤكدة مايعرفه الشيخ الشائف نفسه من مشروعية الرد كحق كفله القانون وفق الممارسة المهنية المتعارف عليها ” . مشيرا إلى أن اللجنة تربأ بالشخصيات الاعتبارية على هذا المستوى من أن تلجأ إلى هذا الأسلوب المستنكر رغم رعايتها لموقع إلكتروني إخباري حديث النشأة .
و قالت لجنة الحريات إنها تضع مجلس النواب في الصورة وتأخذ مثل هذا التهديد على محمل الجد .
موقع “شهارة نت” من جانبه يدين عملية التهديد ويعلن وقوفه الى جانب الزميل مدابش ويطالب الجهات المعنية والمنظمات الحقوقيه والأسرة الصحفية بالتنديد لمثل هذه التهديدات والوقوف الصادق مع الزميل مدابش.

نص بلاغ النقابة :

تستهجن لجنة الحريات بنقابة الصحافيين الأسلوب الذي تم التعامل به مع الزميل عرفات مراسل صحيفة الشرق الأوسط مدابش من قبل الشيخ محمد بن ناجي الشايف على خلفية مادة صحافية أعدها الزميل نشرت في الشرق الأوسط حول مؤتمر بكيل والإنقسامات داخل جسد قبيلة بكيل.
وبحسب بلاغ تقدم به الزميل عرفات مدابش إلى نقابة الصحافيين شكا فيه تعرضه للتهديد عبر الهاتف من قبل الشيخ الشائف ?ووعده بقطع لسانه وسحبه بالشارع ?وهو أسلوب مدان ومستنكر سيما من شخصية برلمانية معروفة تقف على رأس لجنة الحقوق والحريات في مجلس النواب . ناهيك عن كونها من الوجاهات المعدودة .
علما بأن المادة المنشورة تتضمن أراء عديدة من ضمنها تصريح خاص من قبل الشيخ الشائف . ولجنة الحريات لاتجد في هذه المادة الصحافية ما يخل بالمهنية ?ولا مايبرر رد الفعل على هذا النحو غير المنضبط المعبر عن ضيق يجب الا يتوجه على الارجح صوب الصحافي معد المادة .
لجنة الحريات تسجل موقف رافضا هكذا أسلوب ? مؤكدة مايعرفه الشيخ الشائف نفسه من مشروعية الرد كحق كفله القانون وفق الممارسة المهنية المتعارف عليها .
ولجنة الحريات بنقابة الصحافيين تربأ بالشخصيات الاعتبارية على هذا المستوى من أن تلجأ إلى هذا الأسلوب المستنكر رغم رعايتها لموقع إلكتروني إخباري حديث النشأة .
وتضع لجنة الحريات مجلس النواب في الصورة وتأخذ مثل هذا التهديد على محمل الجد وتعد هذا بلاغا للجهات المعنية لإتخاذ مايلزم لحماية الزميل عرفات وضمان سلامته ورد الإعتبار إليه .

صادر عن لجنة الحريات بنقابة الصحافيين

10/ 11/ 2010م

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق