محافظات

الأكراد العراقيين يستنكرو مؤامرة النظام الإيراني ضد مجاهد أشرف

أصدرت لجنة صداقة الأكراد العراقيين مع الشعب الإيراني بيان?ٍا صحافي?ٍا دانت واستنكرت فيه المؤامرة القذرة لوزارة مخابرات النظام الإيراني ضد مجاهدي أشرف بإقامته مهزلة مثيرة للسخرية في محافظة ديالى مطالبة بالتصدي لهذه المؤامرة التي من صنع وتدبير النظام الإيراني. وفي ما يلي نص البيان:
بيان صحفي
المؤامرة ووراءها
قصف حكام قم وطهران بالمدفعية القرى الكردية وحرقوا مزارع وغابات في المنطقة الحدودية داخل اقليم كردستان مما أدى الى سقوط عدد من الأهالي الأبرياء بين قتيل وجريح وتشريدهم فمنذ اعلان نتائج الانتخابات لحد يومنا هذا لم تشكل الحكومة العراقية اثر تدخلاتهم في شؤون العراق الداخلية وكل يوم نسمع فلان وفلان سافروا إلى ايران لكسب دعم او تأييد من النظام الايراني والسفير الإيراني في العراق يتكلم عن العراق كأنه يتكلم عن احدى مستعمرات ايران ويجند المرتزقة لتطبيق برامج حكام ايران لتثير الفتن والبلبلة في العراق وفي المحافظات الحساسة مثل محافظة ديالى وفي محاولة أخيرة حبك مؤامرة جديدة من خلال إقامة معرض باسم «الطاعون الاسود» ضد المعارضة الايرانية الساكنة في ديالى واطلاق الاتهامات والادعاءات بهوامش من الافتراءات والاكاذيب والتلفيقات ضد هؤلاء اللاجئين الذين يقيمون منذ عشرين عاما?ٍ في مخيم اشرف. ويعرض في المعرض بعض اللوحات التي تعتبر وصمة عار على جبينهم وعلى جبين كل من يدعمهم الشيء الذي بعيد كل البعد من القيم الإسلامية وشيم العراقيين كردا?ٍ وعربا?ٍ ومع الاسف الشديد نرى ان جهات في الحكومة العراقية تدعمهم من منطلق تلبية مطالب النظام الإيراني وليس إلا وما يهمنا هو ان على كل من ينادي بالحرية والديمقراطية والقيم والمبادئ الإسلامية عليه أن لا يلتزم الصمت أمام هذه التحركات المشبوهة لعملاء النظام الايراني بل ويمنع تمرير نواياهم الشريرة في المحافظة.
اننا نضم صوتنا إلى أصوات ابناء المحافظة وابناء العراق ونستنكر التدخلات الايرانية ونقول كفوا عن تدخلاتكم في العراق ويكفينا بما جلبتم لنا من الإرهاب والتفجيرات والدمار والفتن والإدمان على المخدرات? اتركوا العراق للعراقيين الأصلاء لكي يبنوا عراق?ٍا جديد?ٍا خالي?ٍا من تدخلات الدول المجاورة بما فيها ايران.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق