أخبار اليمن

والد العولقي ينوي مقاضاة واشنطن لإدراج ابنه على لائحة الاغتيالات

كشف ناصر العولقي والد انور العولقي المطلوب امنيا لدى واشنطن ? عزمه تقديم دعوى ضد الحكومة الامريكية ووكالة الاستخبارات “سي آي اي” بعد ادراج ابنه على لائحة المستهدفين بالتصفية.
وذكرت صحيفة “القدس العربي” اللندنية ان ناصر العولقي طلب من جمعيتين امريكيتين مساعدته لتقديم دعوى ضد الحكومة الامريكية ووكالة الاستخبارات لادراج ابنه الذي يحمل الجنسيتين اليمنية والامريكية على لائحة المستهدفين بالتصفية.
وقالت المنظمة الامريكية للدفاع عن الحريات المدنية ومركز الحقوق الدستورية الثلاثاء “ان ناصر العولقي كلفهما في يوليو/تموز برفع دعوى امام المحكمة الفدرالية”.
ولكن الجمعيتين قالتا انهما لم تنجحا في تقديم الدعوى لان الولايات المتحدة جمدت في 16 يوليو/تموز ارصدة انور العولقي لاتهامه بانه احد قادة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
ولذلك يتعين على المنظمتين طلب تصريح من وزارة الخزانة لبدء الاجراءات.
وقال انتوني روميرو مدير المنظمة الامريكية للدفاع عن الحريات الامريكية? يطلبون من المحامين “ان يحصلوا على اذن من الحكومة لرفع دعوى ضد اجراء اتخذته تلك الحكومة”.
وقدمت المنظمتان الدعوى الثلاثاء امام المحكمة الفدرالية في واشنطن لطلب الغاء هذا الشرط او اعطائهما تصريحا او ارغام وزارة الخزانة على اصداره.
وقال فنس وارن المدير التنفيذي لمركز الحقوق الدستورية: “نريد الاعتراض على شرعية برنامج الاغتيالات السرية الذي تنفذه الادارة بعيدا عن ميدان المعركة وسنفعل ما ان يصبح ذلك ممكنا”.
وذكر وارن بان الوقائع بينت انه منذ 2001? ان الولايات المتحدة اتهمت مئات الأشخاص بالارهاب قبل أن تكتشف انهم أبرياء? وأن آلاف المدنيين قتلوا في هجمات نفذتها طائرات بدون طيار.
وقال وارن إن اليمن على بعد ثلاثة آلاف كلم من افغانستان? واليمن ليس ميدان معركة? والولايات المتحدة ليست في حرب مع اليمن? في اشارة الى ان العولقي يختبىء في اليمن? وفق التقارير.
واضاف: هل كنا سنسمح للصين وفرنسا بان تقررا ان تقوما سرا بتصفية اعدائهما في بلدنا.
والسؤال الذي تطرحه المنظمتان بصورة عامة هو كيف تقرر الادارة ان تدرج امريكيين على لائحة اشخاص مستهدفين? كيف يمكن ان يوضع امريكيون على هذه اللائحة? متى يقررون الضغط على الزناد?.
فيما قال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس الثلاثاء لدى سؤاله حول امكانية ادراج اسم مواطن امريكي مسافر في الخارج على لائحة الاغتيالات ? “كيف يمكن مقارنة سائح يزور ايطاليا مع شخص توعد مرارا في شرائط فيديو بتنفيذ ودعم ايديولجية القاعدة العنيفة والمدمرة?”.
وردا على سؤال حول وعد الرئيس الامريكي باراك اوباما بالالتزام بالدستور الامريكي قال جيتس “ان الرئيس اوباما سيفعل كل ما هو ممكن لكي لا يتعرض بلدنا للتهديد من قبل مثل هؤلاء الاشخاص”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق