أخبار اليمن

تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن الهجوم على السفير البريطاني في اليمن

قال موقع متخصص في متابعة مواقع الجماعات الإسلامية المتشددة على الانترنت أمس الأربعاء ان تنظيم القاعدة في اليمن أعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري ضد السفير البريطاني في صنعاء متهما اياه بقيادة حرب على المسلمين في شبه الجزيرة العربية باسم بريطانيا.
ونجا السفير البريطاني تيم تورلوت من محاولة قتله في 26 ابريل والتي نفذها مفجر انتحاري استهدف ركب سيارته في صنعاء في هجوم قال اليمن انه حمل بصمات القاعدة. وقتل المفجر وأصيب ثلاثة أشخاص.
وأعاد هذا الهجوم إلى الأذهان أن المتشددين مازالوا مصممين وقادرين على تنفيذ هجمات لها تأثير كبير على الرغم من الجهود التي بذلتها صنعاء في الآونة الأخيرة لقمع نشاط القاعدة.
وذكر موقع سايت الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له ان القاعدة قالت ان الهجوم نفذه عثمان نعمان الصلاوي وعرضت صورته.
وقال الموقع ان البيان نشر في المنتديات الإسلامية.
وأضاف البيان ان بريطانيا اوثق حلفاء امريكا في حربها على الاسلام كما انها الدولة التي دعت الى مؤتمر لندن الذي تأمرت فيه على شبه الجزيرة العربية مشيرا بذلك الى مؤتمر للمانحين عقد في لندن هذا العام لبحث سبل المساعدة في تحقيق استقرار اليمن.
وقال سايت ان البيان شكا ايضا من دور بريطانيا في اقامة دولة اسرائيل.
وذكر اليمن ان المفجر هو عثمان علي الصلاوي البالغ من العمر 22 عاما والذي قال والده ان ابنه افرج عنه من السجن في وقت سابق من العام الجاري ولكنه اختفى قبل اسابيع من الهجوم.
ويمثل اليمن مصدر قلق امني كبير منذ اعلن تنظيم القاعدة في اليمن مسؤوليته عن محاولة فاشلة في ديسمبر كانون الاول لتفجير طائرة ركاب كانت متجهة الى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق