أخبار اليمن

جلال هادي يهدد بتصفية قيادي في الحراك الجنوبي

أعلن القيادي البارز في “الحراك الجنوبي” حسين زيد بن يحيى? أنه بات حبيسا?ٍ لدى أحد أقاربه في صنعاء ولم يعد بمقدوره العودة إلى مسقط رأسه بمدينة عدن جنوب اليمن بسبب “تهديدات بتصفيته” من قبل جلال هادي نجل عبد ربه منصور هادي.

وقال بن يحيى في تصريح نشرته صحيفة “السياسة الكويتية” إن مسؤولا?ٍ جنوبيا?ٍ في الرئاسة أبلغه بأنه وآخرين تم “وضعهم ضمن قائمة مطلوب تصفيتها من قبل مليشيات جلال هادي” على خلفية موالاتهم لجماعة الحوثي وحذره من العودة إلى عدن لأن مشروعا?ٍ لتصفيته ينتظره هناك.

من ناحية ثانية? أكد بن يحيى أن نحو 20 جنوبيا?ٍ ينتمون إلى جماعة الحوثي قتلوا منذ انطلاقة “الحراك الجنوبي” في العام 2007 بمناطق عدة في الجنوب برصاص تنظيم “القاعدة”.

وأشار إلى أن مسلحي الحوثي وصلوا إلى مشارف محافظة الضالع الجنوبية واغتيل اثنان من أبرز قيادتهم هناك.

وربط بين نية الحوثيين في اجتياح الجنوب وبين سقوط الجنوب بيد “القاعدة”, موضحا?ٍ أنه “حينها سيتدخل الحوثيون ويجتاحون الجنوب باعتبار أن ذلك سيكون واجبا?ٍ دينيا?ٍ وأخلاقيا?ٍ عليهم القيام به ليس بهدف السيطرة بل لقتال “القاعدة” وطرده من الأراضي الجنوبية.

وكشف للمرة الأولى أن عدد الحوثيين الجنوبيين يقدرون بنحو ثلاثة آلاف في عدن ومحافظات جنوبية أخرى? إضافة إلى قيادات حوثية بارزة في قوى التحرير والاستقلال الجنوبية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق