أخبار اليمن

التفاصيل الكاملة لهجوم الامن على نزلاء السجن المركزي بصنعاء

اكد مصدر بالسجن المركزي قبل قليل ان الاعتداء لايزال متواصل على السجناء وقال المصدر ان اداره السجن تواصل الاعتداء علي قسم القلعه في السجن المركزي بمساندت قوات الامن الخاصة وان العشرات من القنابل تم القائها على السجناء قبل قليل الا ان الاوضاع هدئت الان ونفى المصدر مبررات الهجوم الذي عزاه مصدر امني الى محاولة هروب سجناء ? وأكد مصدر موثوق بالسجن المركزي بصنعاء أن قوات من الأمن الخاص وحراسة السجن أقدموا – مساء أمس – على السجناء في السجن المركزي بصنعاء? وقال المصدر: إن الأمن استخدم القنابل المسيلة للدموع? والتي أدت إلى اختناق العشرات من السجناء? وطالب السجناء في اتصال مع “الوسط” وزارة الصحة العامة وكافة منظمات حقوق الإنسان ومنظمة الهلال الأحمر اليمني بسرعة إرسال سيارات إسعاف وطواقم طبية لمعاينة السجناء الذين أغمي نتيجة رمي الغازات المسيلة للدموع عليهم والبعض منهم يعانون من أمراض مزمنة.. وقال رئيس لجنة متابعة حقوق السجين في السجن المركزي بصنعاء: إن الهجوم جاء على خلفية البحث عن الهواتف الجوالة التي بمعية السجناء.. مشير?ٍا إلى أن جنود السجناء كانوا يقومون باحتكار الاتصالات ويبيعون الدقيقة بمبالغ مالية كبيرة لا يستطيع السجين دفعها? وهو ما تسبب بانقطاع السجناء عن أسرهم لسنوات.وقال المصدر: إن العشرات من عناصر مكافحة الشغب اقتحموا صالة السجن وباشروا بإطلاق الرصاص الحي في الهواء لترهيب السجناء? وبعد ذلك أطلقوا على السجناء في قسم التوجيه وقسم الإصلاح القنابل المسيلة للدموع إلى داخل العنابر.. مشير?ٍا إلى أن القسمين يحتويان على 600 سجين? وهو ما تسبب باختناق مئات السجناء من الغازات السامة? وإصابة سجينين اثنين. وقال المصدر: إن الحادث وقع في تمام الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس الثلاثاء? وجميع السجناء في عنابرهم? ولا يوجد أي مسوغ قانوني.. وأكد أن اللجان الشعبية التابعة للحوثين تدخلت وأوقفت الهجوم على السجناء.. وأشار المصدر – في اتصال مع صحيفة “الوسط” – أن لجنة حقوق متابعة السجين المكونة من عشرة أفراد يمث?لون كل سجناء السجن? سبق أن اتفقت مع إدارة السجن بوجود أعضاء من أنصار الله على اتفاقيات محددة ومكتوبة? وأن يتم الالتزام بما يخص حقوق السجين? وأن لا تستحدث الإدارة أي أمر يخص السجناء إلا التخاطب مع لجنتهم? وأكد أن اللجنة أوقفت الكثير من التلاعب في مستحقات السجناء? ومنها التغذية التي كانت تباع في الأسواق.. مشير?ٍا إلى أن عناصر اللجان الشعبية استعادت 300 كيس قمح كانت في طريقها للبيع في السوق. وأفادت مصادر: أن قيام إدارة السجن بمهاجمة السجناء خطوة استفزازية واعتداء صارخ على السجناء العزل في عنابرهم.. وأشارت إلى أن ذلك الهجوم جاء على خلفية فقدان الإدارة وحراسة السجن لمصالحها.. مشير?ٍا إلى أن الاعتداء مث?ل انتهاك?ٍا لحقوق السجناء دون أي مبرر? أو سابق انذار.. وحم?ل السجناء إدارة السجن المسؤولية? كما طالبوا بسرعة التحقيق في الهجوم وسرعة تغيير الإدارة الحالية للسحن بإدارة أخرى تلتزم بحقوق الإنسان وحقوق السجناء.

صحيفة الوسط

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق