أخبار اليمن

جنود اللواء 137 يعلنون التمرد لترحيل قيادتهم بسبب “القاعدة”

شهد? صباح الأحد? اللواء 137 مشاة? الذي يتمركز في مدينة الغيظة? عاصمة محافظة المهرة? حالة من الفوضى جراء إعلان المئات من الجنود التمرد على قيادتهم? والمطالبة بإقالة قائد اللواء وأركان حربه? على خلفية عدم توفير طائرة نقل عسكرية تقل الجنود الممنوحين إجازات? بشكل دوري? من الغيضة إلى العاصمة صنعاء.

ونقلت يومية “الشارع” عن مصادر عسكرية في اللواء 137 مشاة أن الجنود أعلنوا تمردهم على قائد اللواء العميد الركن محمد محمد القاضي? وأركان حرب اللواء العقيد قائد مثنى? وطالبوا برحيلهما من المعسكر وتعيين بديلين عنهما في قيادة اللواء? احتجاجا?ٍ على عدم توفير طائرة عسكرية تقل الجنود الممنوحين إجازات من الغيضة إلى العاصمة صنعاء لقضاء إجازتهم لدى أسرهم? وإعادتهم إلى اللواء بعد انتهاء إجازتهم? خوفا?ٍ من تعرضهم للاستهداف من قبل مسلحي تنظيم القاعدة? في حال انتقلوا من هناك إلى العاصمة عبر البر.

وقالت المصادر إن الجنود المحتجين خرجوا من عنابرهم? واتجهوا إلى أمام مقر قيادة اللواء? ورددوا هتافات وشعارات مطالبة برحيل قائد اللواء وأركان حربه.

وطبقا?ٍ للمصادر? فقد ظل هؤلاء الجنود المحتجون متجمهرين أمام مقر قيادة اللواء حتى الواحدة من بعد ظهر الأحد? فيما كان العميد القاضي? والعقيد مثنى? داخل مكتبيهما في مقرالقيادة.

وذكرت المصادر العسكرية أن الجنود رفضوا التفاوض مع قائد اللواء الذي حاول تهدئتهم وامتصاص احتجاجهم? وظلوا متجمهرين في أماكنهم حتى وصل قائد محور الغيضة العميد الركن عبد الله منصور? إلى مقر اللواء? والتقى بالجنود المحتجين? واستمع إلى مطالبهم? التي قالوا إنهم لن يعودوا إلى عنابرهم حتى يتم تنفيذها.

وأفادت المصادر? أن قائد محور الغيضة العسكري “التزم للجنود بالتخاطب مع قيادة وزارة الدفاع لتوفير طائرة نقل عسكرية تتولى نقلهم أثناء توجههم إلى أسرهم لقضاء الإجازات? وأثناء عودتهم من ذلك”.

ويقول الجنود إنهم لن يتوجهوا إلى العاصمة برا?ٍ كي لا يكرروا ما وصفوها بـ”الغلطة” التي ارتكبها زملائهم الجنود الـ14? الذين اعترض طريقهم مسلحو تنظيم القاعدة? في التاسع من الشهر الماضي? وقاموا بقتلهم ذبحا?ٍ بالسكين وسط مدينة حوطة حضرموت.

وقال مصدر عسكري إن العميد منصور كرر التزامه لجنود اللواء بالتخاطب مع قيادة وزارة الدفاع? ومطالبتها بسرعة توفير طائرة نقل عسكرية في أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق