أخبار اليمن

قيادي في جماعة انصار الله يحسم الجدل الدائر بشأن مشاركتهم في الحكومة القادمة

اكد القيادي في جماعة انصار الله على البخيتي عدم مشاركتهم في اي تعديل حكومي قادم معتبرا المشاركة في اي حكومة حالية يعد انتحار لأي قوة أو تيار سياسي.

وقال البخيتي أعتقد أن أنصار الله أصحاب فطنة ولا يمكن أن يكرروا خطأ المشترك, وليس من صالحهم الاستعجال في الدخول الى هكذا حكومة كارثية, وسيعتبر عموم الشعب أنصار الله أذا اشتركوا في الحكومة أن فعالياتهم ومسيراتهم كانت بهدف الحصول على مقعد أو مقعدين وزاريين, وسيفقدون بالتالي الزخم الجماهيري الهائل الذي يجتمع حولهم

وأضاف البخيتي على صفحته على الفايسبوك : ان دعوة أنصار الله للشراكة في حكومة باسندوة الهدف منها أشراكهم في الفشل وليس في الحكومة.

وقال : لنعمل جميعا?ٍ من أجل تشكيل حكومة جديدة برئيس وزراء جديد ووزراء ذوي كفاءة واختصاص ومستقلين عن القوى والتيارات السياسية ومراكز القوى التقليدية, ذلك الخيار الأنسب لليمن في الرحلة الحالية.

وأشار البخيتي إلى ان تلك الدعوة ليست بريئة ولا من باب الشراكة الوطنية, هي فخ كالفخ الذي نصبه الرئيس السابق صالح لتكتل اللقاء المشترك حتى أشركهم في الفساد ونهب المال العام والفشل الذريع, فسقطوا من أعين الشعب وحتى من أعين أعضاء أحزابهم.

واختتم منشوره قائلا : الهدف من تسريب تلك الأخبار عن قرب مشاركة انصار الله في حكومة باسندوة عزلهم عن الجماهير الغاضبة من الجرعة والفساد الحكومي والانفلات الأمني, تلك الجماهير التي بدأت تلتف حولهم أكثر فأكثر على اعتبار أنهم الطرف السياسي الوحيد الذي أعلن انحيازه للشعب

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق