الصحــافــة والإعلام

جبهة الانقاذ تدين احتجاز مدير مكتب قناة الساحات في مطار صنعاء و منعه من السفر

دانت جبهة الانقاذ الاجراءات التعسفية و الانتهاك الذي طال الاستاذ عبد الله بن عامر? مدير مكتب قناة الساحات بصنعاء و رئيس اللجنة الاعلامية بهيئة الظل الشعبية بجبهة الانقاذ? و الذي حجز من قبل السلطات الأمنية بمطار صنعاء و منع من السفر? و تعرض جوازه للمصادرة.

و طالبت الجبهة في بيان صدر عنها? حكومة التقاسم و المحاصصة بتحمل مسؤوليتها تجاه من قاموا بهذه الاجراءات المفتقرة لأدنى المعايير الأمنية و الوطنية و محاسبتهم بتحقيق شفاف لمعرفة الاسباب والدوافع.

و أكدت الجبهة? أن هذا الانتهاك يعد استمرارا لمسلسل الانتهاكات و التضييق على الحريات الذي تمارسه اجهزة حكومة التقاسم و المحاصصة.

و حذرت الجبهة من استمرار مثل هذه الاعمال التي لا تخدم الوطن و الشعب و سلمهما الاجتماعي.

و اعتبرت مثل هذه التعسفات مؤشر على دولة بوليسية قادمة? تصادر حرية المواطنين و تنتهك حقوقهم التي كفلها الدستور.

كما أكدت الجبهة أنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء في حال عدم اتخاذ أي اجراء رادع في حق من قاموا بهذه الممارسات ضد مسؤولها الاعلامي.

و أهابت الجبهة بكل الجهات و المؤسسات و الهيئات و المنظمات الحقوقية والاعلامية إدانة مثل هذه الأعمال و التصرفات اللامسؤولة و اعلان تضامنها مع الاستاذ عبد الله بن عامر.

نص البيان

استمرارا لمسلسل الانتهاكات و التضييق على الحريات الذي تمارسه اجهزة حكومة التقاسم و المحاصصة تعرض مدير مكتب قناة الساحات في صنعاء و رئيس لجنة الاعلام في هيئة الظل الشعبية التابعة لجبهة الانقاذ? عبد الله بن عامر? للحجز من قبل السلطات الأمنية في مطار صنعاء و منعه من السفر و مصادرة جواز سفره? و الذي لم يتم اعادته إليه? إلا بعد ساعات من اقلاع الطائرة التي كانت ستقله على رحلتها.

إن جبهة الانقاذ إذ تدين و تستنكر هذه الاجراءات التعسفية و هذا التقييد و الانتهاك الذي طال مسؤولها الاعلامي? تطالب حكومة التقاسم و المحاصصة بتحمل مسؤوليتها تجاه من قاموا بهذه الاجراءات المفتقرة لأدنى المعايير الأمنية و الوطنية و محاسبتهم بتحقيق شفاف لمعرفة الاسباب والدوافع.

كما تحذر الجبهة من استمرار مثل هذه الاعمال التي لا تخدم الوطن و الشعب و سلمهما الاجتماعي.

و تعتبر مثل هذه التعسفات مؤشر على دولة بوليسية قادمة? تصادر حرية المواطنين و تنتهك حقوقهم التي كفلها الدستور.

و تؤكد الجبهة انه في حال عدم اتخاذ أي اجراء رادع في حق من قاموا بهذه الممارسات ضد مسؤولها الاعلامي فأنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء لانتزاع حقها عبر الطرق السلمية و المشروعة.

كما تهيب الجبهة بكل الجهات و المؤسسات و الهيئات و المنظمات الحقوقية والاعلامية إدانة مثل هذه الأعمال و التصرفات اللامسؤولة و اعلان تضامنها مع الاستاذ عبد الله بن عامر.

صادر عن:

جبهة الانقاذ

29/07/2014

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق