أخبار اليمن

رئيس حزب المؤتمر يعلق على دعوات التصالح مع حزب الإصلاح

ابدى علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام جاهزية حزبه للتصالح والتسامح ?مؤكدا?ٍ أن المؤتمر لن يتحالف مع طرف ضد آخر.

وقال صالح : «نحن جاهزون للمصالحة والتسامح لكن المؤتمر لن يتحالف مع طرف ضد طرف ولن يتنازل عن دماء الشهداء الذين استشهدوا في الاعتداءات الإرهابية على دار الرئاسة وعلى الشباب في جمعة الكرامة أو شهداء القوات المسلحة والأمن الذين سقطوا خلال الاعتداءات على المعسكرات والمنشآت الحكومية.»

وأضاف: «يمكن أن يكون هناك مصالحة برعاية الأشقاء لكن لن تدخل جريمة تفجير جامع دار الرئاسة ولا جريمة جمعة الكرامة التي يقفون خلفها هم ولا جرائم الاعتداءات على المعسكرات والمنشآت الحكومية ضمن هذه المصالحة لأن هذه الجرائم أمام القضاء.»

وتابع صالح مخاطبا?ٍ قيادات المؤتمر في أمانة العاصمة: «المؤتمر قوي وعظيم وصامد رغم المخططات الإجرامية التي استهدفته واستهدفت قياداته منذ العام 2011م وحتى اليوم? فالمؤتمر كل يوم من أحسن إلى الأحسن? وسيظل قويا?ٍ بأعضائه وأنصاره وحلفائه رغم ما يتعرض له من الاستهداف والإقصاء والتهميش ونهب لممتلكاته وتصفية قياداته.»

جاء ذلك في كلمة هاتفية وجهها إلى الأمسية الرمضانية لفرع المؤتمر الشعبي العام بأمانة العاصمة التي تضمنت تحت عنوان (أمسية شهيد اليمن عبدالعزيز عبدالغني).

وجاءت هذه التصريحات بعد أنباء عن مساعي سعودية لإنهاء الخلاف والنزاع بين علي صالح وحزب المؤتمر من جهة وعلي محسن وحزب الإصلاح من جهة أخرى ?في محاولة منها لإيجاد تحالف قوي لصد جماعة الحوثي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق