أخبار اليمن

معلومات جديدة: تنظيم «داعش» شارك في الهجوم على مطار سيئون

كشفت مصادر أمنية عن مشاركة عناصر تتبع تنظيم القاعدة في الشام والعراق المسمى بــ «داعش» في الهجوم الذس استهدف مطار سيئون قبل يومين بمحافظة حضرموت.

وأكدت مصادر أمنية يمنية وجود 500 من مقاتلي داعش كانوا يقاتلون في سوريا إلى جانب القاعدة تمكنوا من التسلل إلى اليمن عبر البحر العربي والانضمام إلى صفوف تنظيم القاعدة في جنوب وشرق اليمن. فيما كشفت السلطات اليمنية? عن ضبط خلية إرهابية من تنظيم القاعدة? مكونة من 7 عناصر إرهابية في محافظة حضرموت? جنوب شرق اليمن? في عملية وصفتها بالنوعية.

وقال مصدر أمني يمني لـصحيفة«المدينة» السعودية : إن العناصر الإرهابية التي هاجمت مطار سيئون الخميس الماضي ضمت عناصر تابعة لتنظيم القاعدة فرع العراق والشام (داعش).

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه: أن عناصر من مقاتلي القاعدة التي كانت تقاتل في سوريا تمكنت من الدخول عبر السواحل الشرقية لليمن.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية اليمنية تعمل على تتبع وملاحقة هذه العناصر في بلدات حضرموت وشبوة والمهرة.

إلى ذلك? قالت مصادر أمنية في وقت سابق إن قرابة 500 من مقاتلي تنظيم القاعدة كانوا يقاتلون في سوريا يعتزمون التسلل إلى محافظتي حضرموت وشبوة عبر البحر للانضمام إلى صفوف تنظيم القاعدة.

وأكدت المصادر أن تلك العناصر تمكنت فعلا?ٍ من الوصول إلى منطقة عزان وميفعة في محافظة شبوة? ومديريات ساحلية أخرى في محافظة حضرموت? وأن وزارة الداخلية كانت قد أبلغت في وقت سابق مديري أمن حضرموت وشبوة بأنها تلقت معلومات من جهات أجنبية تفيد بتحرك سفن صغيرة وعلى متنها مئات المسلحين التابعين لتنظيم القاعدة (داعش) قادمين من سوريا.

وأشارت إلى أن قوات الأمن في المحافظات الساحلية أعلنت حالة الطوارئ تحسب?ٍا لوصول سفينتين تقلان أسلحة ومقاتلين من تنظيم القاعدة? وذلك عقب إبلاغ وزارة الداخلية لمديري أمن المحافظتين بوجود معلومات استخباراتية تؤكد تحرك سفينتين تدعيان (المحسن وهلال 3) من إفريقيا? ويتوقع وصولهما إلى السواحل اليمنية.

وأعلنت السلطات اليمنية? الأسبوع الماضي? حالة الاستنفار وسط قوات خفر السواحل وسلاح الجو اليمنية في استطلاع ومراقبة السواحل الشرقية والجنوبية لليمن لمنع دخول مقاتلي (داعش) إلى البلاد? قادمين من سوريا والعراق? وفق?ٍا لمعلومات استخباراتية تلقتها السلطات اليمنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق