أخبار اليمن

عبدالباري طاهر: الزنداني منذ السبعينيات ضد بناء دولة النظام وسبب الكوارث في اليمن

حذر المفكر اليمني عبدالباري طاهر من نوايا حزب الاصلاح على تسييس الدين? وجعله في مواجهة الحياة والديمقراطية والعدالة والمساواة? مؤكدا?ٍ أن الزنداني وجماعته تريد منع قيام الدولة.
وقال عبدالباري أن الإمام أحمد قتل العشرات من الأحرار بتهمة “الدسترة”? وهذه القضية حاضرة في ذهن الزنداني.. مشيرا?ٍ بذلك الى الموقف الأخير الذي أعلنه عبدالمجيد الزنداني? رئيس جامعة الإيمان? خلال انعقاد مايسمى بجمعية علماء اليمن والذي اعلن فيه رفضه صياغة الدستور على أساس مخرجات الحوار.
واضاف طاهر في تصريح نشرته صحيفة الامناء الصادرة من عدن أن الخلل الحقيقي ليس في هذه المجموعة? وإنما في الدولة التي لا تزال أمور معالجتها ليست بالمستوى.
وعن كون الزنداني قياديا?ٍ في حزب الإصلاح? قال المفكر عبدالباري طاهر: إن هناك العديد من الأجنحة داخل حزب الإصلاح بينها جناح قبلي? داعيا حزب الإصلاح الى ان يكون موقفه شديد الوضوح من هذه القضايا.. مشيرا الى ان موقف الزنداني منذ السبعينيات ضد بناء دولة النظام والقانون? وهو مع العرف القبلي? وهو سبب في الكوارث التي تعيشها اليمن اليوم.
وكان الشيخ عبدالمجيد الزنداني قد عقد أمس الاول في جامعة الإيمان مؤتمرا?ٍ تحت شعار “القرآن والسنة فوق الدستور والقانون? وكل ما يخالفهما فهو باطل”?وذلك لتوضيح الحكم الشرعي من صياغة دستور جديد للبلاد? ومن المستجدات الراهنة التي تشهدها اليمن? بمشاركة آلاف من الدعاة ومشايخ ووجهاء القبائل من مختلف محافظات الجمهورية.
يأتي ذلك في وقت تعكف فيه لجنة مكونة من 17 عضوا?ٍ? منهم 4 نساء? على صياغة دستور جديد للبلاد? انطلاقا?ٍ من نتائج مؤتمر الحوار.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق