كتابات

حزب الإصلاح يقرع طبول الحرب

هكذا تحت ظلام الكهرباء وفوضى أزمة المشتقات النفطية يلجأ الفرع اليمني لتنظيم الإخوان ( حزب الإصلاح) إلى عصابة اردوغان لتزويده بإرهابيين يديرون معركته الخاسرة في عمران? فتتورط المخابرات التركية بعمليات ترحيل آلاف الإرهابيين من سوريا إلى تركيا فاليمن.

يتعهد وزير المالية صخر الوجيه بدفع الفاتورة بذريعة ” دعم المعسرين من أبناء الوطن” لتصير الحكاية كلها عمل وطني لا أكثر.

يتسرب خبر عمليات نقل الإرهابيين من مطار صنعاء فيتعرض أحد الضباط العاملين فيه لعملية اغتيال إجرامية? ثم ينتشر الإرهابيون بالعاصمة متسلحين بدرجات نارية ممنوعة وفقا لقرار سابق لتنفيذ جهارا نهارا موجة اغتيالات استهدفت العديد من الضباط الذين ربما كانوا كشفوا خيوط هذه المؤامرة.
اليمنيون منشغلون بالكهرباء المقطوعة ليل نهار وأزمة المشتقات النفطية وعندما ينشغلون بالأمرين ينسون كل شيء ويغرقون في تهويمات وتسريبات أزمات الصحافة الصفراء.
لكن الغطاء ينكشف بتصريح رسمي جاء هذه المرة من تركيا على لسان زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي وليس تسريبا كما سيظن البعض لينكشف الغطاء عن مؤامرة كبيرة وبالغة الخطورة أدارة التنظيم الدولي للإخوان ولم يعرف اليمنيون سوى اطرافها.
الأمر الآن بحاجة إلى عملية ” ربط أجزاء” لنعرف ما يدور حولنا..
1) الخبر الصاعقة ..
كشفت صحيفة “جمهورييت” التركية? ضلوع حكومة اردوغان في سيناريو لترحيل 3500 من الإرهابيين والتكفيريين من سوريا إلى اليمن بناء على طلب قدمته إلى الحكومة التركية الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح للزج بهم في حرب شعواء بمحافظة عمران ضد جماعة أنصار الله? وأن من يدير العملية هو الشيخ حميد الأحمر.
وقالت الصحيفة أن الفرع اليمني لتنظيم الإخوان “حزب الإصلاح” تولى ترتيبات لفتح مطاري صنعاء والحديدة لاستقبال الإرهابيين كما كشفت تورط وزير المالية صخر الوجيه في دفع تكاليف النقل لشركة الطيران التركية تحت بند تمويل ” عودة أبناء الوطن المعسرين من الخارج على نفقة الحكومة”.
الصحيفة التركية كشفت هذه المعلومات على لسان زعيم حزب الشعب الجمهوري ?مال قلیتش دار أوغلو الذي أكد أيضا أن المخابرات التركية تشرف على نقل المقاتلين من سوريا الى اليمن عبر الخطوط الجوية التركية على متن 25 رحلة طيران بواقع رحلتين يوميا من مطار اتاوترك باسطنبول ومطار انطاكية بجنوب تركيا إلى مطاري صنعاء والحديدة.

2) تفاعلات أمنية ..
تحركات ميدانية تشير إلى ترتيبات بمواجهات مسلحة في تبة الشيخ صادق بالعاصمة? وتلاها
سبع عمليات اغتيال متتالية لضباط في الجيش والامن وجميعها غاب عنها وزير الداخلية الاسطوري ..
ـ اغتيال مرافق لأحد ضباط الأمن بمطار صنعاء الدولي بالعاصمة صنعاء.
ـ اغتيال الضابطين النجدي والعريج في صنعاء يوم الإثنين وفشل عمليتي اغتيال استهدفت ضابطين آخرين وفي اكثر عمليات الاغتيال هذه استخدم المنفذون الدرجات النارية.
ـ استمرار عمليات الاغتيال يوم والثلاثاء لتحصد ضابطين في صنعاء ومأرب وخطف جثة القتيل في مأرب لمقايضته بجثث قتلى من تنظيم القاعدة.
ـ عملية عسكرية ضد تنظيم القاعدة في عدة محافظات جنوبية تستحوذ على إهتمام وسائل الإعلامي المحلية والدولية.. وفي الضفة الأخرى تمضي عملية ترحيل الارهابيين بكل سلاسة.
3) تداعيات ميدانية في عمران لم يلتفت اليها أحد .
الصحفي في المكتب الإعلامي لجماعة انصار الله اسامة ساري نشر سلسلة اخبار كشفت المستور.
ـ حزب الإصلاح وعيال الأحمر يحشدون التكفيريين في محافظة عمران .
ـ عيال الاحمر وحزب الاصلاح يستقبلون منذ ثلاثة أيام في مدينة صوفان عشرات المسلحين التكفيريين القادمين من مختلف المحافظات? وتزويدهم بالعتاد والذخيرة ثم إرسالهم إلى مدينة عمران ويدفعون بآخرين إلى تبة الشيخ صادق الاحمر في العاصمة.
ـ قوات النجدة في عمران تلقي القبض على عناصر تكفيرية من تنظيم القاعدة مدرجين ضمن قوائم المطلوبين لدى وزارة الداخلية? متهمين تنفيذ جرائم اغتيال استهدفت ضباطا في عدة محافظات.
ـ اللواء حميد القشيبي يفرج عن المشتبهين في ظروف غامضة.
ـ حزب الإصلاح واللواء حميد القشيبي يشرفان على إعداد مسلحين بدرجات نارية للتسلل ليلا واطلاق النار على منازل المواطنين في عمران.

السيناريو التركي الإصلاحي لنقل الإرهابيين من سوريا إلى اليمن لم يكن الوحيد فجهاز المخابرات القطري سبقهم بعملية مشابهة حيث تورط في الأسابيع الماضية بنقل عشرات الإرهابيين من تنظيم القاعدة? بمساعدة الفرع اليمني لتنظيم الإخوان وزجوا بهم في احدى المناطق الجبلية بين شبوة وأبين? ثم سرفوا شريط فيديوا يظهر المسلحين وزعيمهم ناصر الوحيشي? لكي تصطادهم الطائرات الاميركية من دون طيار التي يحظر نشاطها في دول عربية اخرى? ووجدناهم عرضة لعملية عسكرية شنتها المخابرات الأميركية بالتعاون مع الجيش اليمني تحت عنوان مواجهة خطر القاعدة.

{ ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين }

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق