أخبار اليمن

مصادر محلية تكشف عن مخطط خطير وتؤكد أن الاوضاع في الشمال مهددة بالانفجار في أي لحظة

كشفت مصادر خاصة عن وجود مخطط يستهدف تفجير الأوضاع الأمنية في اليمن خلال الساعات القادمة, وذلك قبيل دخول اليمن ضمن الفصل السابع من قرار مجلس الأمن الدولي.
وأشارت المصادر في تصريحها لـ”شهارة نت” أن قيادات تابعة لحزب الاصلاح ومشائخ قبليين من المحافظات الشمالية, اتفقوا مساء أمس الخميس, على تفجير الأوضاع في المناطق الشمالية من العاصمة صنعاء, وتحديدا?ٍ في محافظتي الجوف وعمران كمرحلة أولى, يعقبها زعزعة الاوضاع في محافظتي حجة وصنعاء, وذلك في محاولة للقضاء على الحوثيين قبل دخول اليمن تحت الوصاية الدولية بناءا?ٍ على قرار مجلس الأمن الدولي الصادر يوم الاربعاء الماضي.
وعلمت “شهارة نت” من مصادر محلية في محافظتي عمران والجوف أن قيادات عليا في السلطة المحلية قد قامت خلال الساعات الماضية بنصب العديد من النقاط لمسلحين عسكريين يرتدون الزي المدني وذلك في محاولة منها لإقحام الأجهزة الأمنية والعسكرية في المخطط الرامي الى شن حرب على الحوثيين المتمركزين في محافظة صعدة وأجزاء كبيرة من محافظتي الجوف وعمران.
هذا وقد أكدت المصادر أن الاشتباكات التي وقعت اليوم الجمعة في محافظة الجوف تأتي ضمن هذا المخطط. مؤكدة أن الوضع الأمني في المناطق الشمالية مرشح للانفجار في أية لحظة.
ودعت المصادر الرئيس هادي الى سرعة التدخل واتخاذ اجراءات حازمة ضد من يسعون الى تفجير الاوضاع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق