أخبار اليمن

الإصلاح يلجأ الى تحريض المساكن والمحلات المجاورة لساحة التغيير بصنعاء

علم “المركز الاعلامي لجبهة انقاذ الثورة” من مصدر موثوق أن قيادات التجمع اليمني للإصلاح وهو الذراع السياسي لحركة الإخوان المسلمين في اليمن عقدت اجتماعات عدة لمناقشة أمر التعامل مع حملة 11فبراير “ثورة ضد الفساد” والتي تطالب بإسقاط حكومة الوفاق ة محاكمة الفاسدين.

و حسب المصدر فإن عدد من الإجراءات أوكل تنفيذها لقيادات الإصلاح بأمانة العاصمة? بهدف التشويش على حملة 11فبراير إعلاميا?ٍ و جماهيريا?ٍ.

و في الوقت الذي رفعت فيه قناة سهيل التابعة لـ”حميد الأحمر” شعار ثورة ضد الفساد و هو شعار حملة 11فبراير بالتزامن مع اخراج مسيرات تابعة للإخوان عقدت قيادات الإصلاح في الدائرة 15 اجتماعا?ٍ بمنزل أحد البرلمانيين التابعين للإصلاح يحتفظ الموقع باسمه ناقشت فيه مسألة التواصل مع أصحاب المحلات والمساكن المجاورة لساحة التغيير بهدف تحريضهم على إقامة فعاليات مضادة لفعاليات حملة 11فبراير.

و يأتي ذلك في الوقت الذي عاد فيه عدد من شباب الثورة الى ساحة التغيير استجابة?ٍ لدعوة حملة 11فبراير بالاعتصام المستمر في الساحة حتى اقالة حكومة الوفاق.

و يوم أمس رصد عدد من الشباب تحركات تقوم به قيادات إخوانية مع عدد من الشباب بهدف إثارة الفوضى في الساحة.

يشار الى أن النظام السابق كان يقوم بتسيير مظاهرات ضد ثوار فبراير في 2011م وهو نفس المشهد الذي يتكرر اليوم لكن مع اختلاف الجهات? ففي السابق كان المؤتمر الشعبي العام واليوم التجمع اليمني للإصلاح? ما يكشف أن من وصولوا إلى السلطة هم وجه النظام الآخر? حيث لا يزالون يتعاملون بذات الأساليب و الوسائل التي كان يتعامل بها النظام الذي ثار ضد الشعب في الـ11 من فبراير 2011م.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق