أخبار اليمن

الاشتراكي يتهم الشوافي باستهداف خمسة من عناصره والأخير ينفي علاقته ويتهم الإخوان

قال موقع “الاشتراكي نت” أن عدد من الحراسة الشخصية لوكيل محافظة تعز محمد منصور الشوافي أقدموا اليوم الخميس على إطلاق النار على عدد من شباب الحزب الاشتراكي اليمني في دمنة خدير بمحافظة تعز أصيب خلالها خمسة منهم اثنين حالتهم حرجة.

و نقل “الاشتراكي نت” عن شهود عيان أن خالد عبد القيوم ومشتاق علي ناجي وشخص يدعى السامعي ويقودهم عامر الشوافي أحد أقرباء وكيل المحافظة قدموا إلى سوق الدمنة وهم يستقلون طقم عسكري وسيارة صالون وقاموا مباشرة بإطلاق النار من أسلحتهم الآلية على عدد من الشباب المتواجدين هناك.

ونقل “الاشتراكي نت” على لسان سكرتير منظمة الحزب الاشتراكي بدمنة خدير عبد الله أحمد عابد أنه تم إبلاغ إدارة الامن بالاعتداء لكنها لم تحرك ساكن? فضلا عن عدم ارسالها أي شخص لمعاينة الحادثة والجرحى.

وأشار عابد إلى أن المستشفى الموجودة في المنطقة رفض استقبال المصابين خوفا من نفوذ الشوافي.

وأكد عابد أنه تم إسعاف اثنين من الشباب وهم وهم طلال وازع الحمادي وهاني هزاع في حالة خطرة إلى مدينة تعز وهم الان في العناية المركزة.

من جانبه نفى الشيخ محمد منصور الشوافي وكيل محافظة تعز قيام أطقم مسلحة? تابعين له بمهاجمة الشباب.

و نقل موقع “الأضواء نت” عن الشوافي ان عناصر اخوانية تحاول اشعال فتنة بين الاهالي والحزب الاشتراكي اليمني والاحزاب الاخرى بهدف اشغال ابناء المنطقة وتتويهم عن قضاياهم الاساسية لتنفيذ مشاريع واجندة سياسية وحزبية خاصة لا تخدم المنطقة.

و أوضح الشوافي بان علاقته الطيبة بالحزب الاشتراكي اليمني هي من اثارت حفيظة الاخوان المسلمين ودفعتهم لنشر مثل هذه الاكاذيب التي تكدر الامن العام والسلم الاجتماعي.

و أكد الشيخ الشوافي في ختام تصريحه على ان ما نشر لا وجود له في الواقع وغير صحيح الا في الغرف والمطابخ الاعلامية الحزبية المغلقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق