اﻹقتـصاديـــة

نقابة تجار وبائعي خدمات الاتصالات يطالبون الوزارة بتجميد خدمة الشحن لـ”أم تي إن

عقدت نقابة تجار وبائعي خدمات الاتصالات شركة الهاتف النقال أم تي إن اليوم بصنعاء مؤتمر صحفي تحت شعار ” معا للحد من البطالة ” وفي المؤتمر الصحفي دعت نقابة تجار وبائعي خدمات الاتصالات شركة الهاتف النقال ام تي إن إلى إعادة كروت الخدش للأسواق أسوة بالشركات المنافسة بما يضمن إزاحة الضرر عن منتسبيها من تجار وموزعين ونقاط بيع جراء استبدالها هذه الخدمة بالشحن الفوري .

وطالبت رئيس الحكومة ووزير الاتصالات بتجميد خدمة الشحن الفوري إلى حين إصدار قانون يعالج المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والقضائية عن فرض هذه الخدمة .

وفي كلمته أكد رئيس النقابة حمير الشماحي بان خدمة الشحن الفوري تسببت بضرر بشكل عام على الاقتصاد الوطني لما ينتج عن اعتماد هذه الخدمة من فقد العديد من الأشخاص لمصدر رزقهم وما يرافقها من ضبابية وعدم استقامة للبيانات التي تكفل التدقيق المحاسبي والمعلومات الحقيقية .

وقال الشماحي ان اكثر من 50 الف وظيفة مهددة بالبطالة تمارس البيع والتوزيع لخدمات الاتصالات منذ ثلاثة عشر عاما ” تجار ? موزعين ? شنطة? نقطة بيع ” جراء قيام الشركة باستبدال كروت الخدش بخدمة الشحن الفوري منذ العام 2011م .

كما طالب رئيس النقابة بتأسيس هيئة عامة للاتصالات اسوة بدول الجوار تعنى بحماية موارد البلاد من قطاع الاتصالات الذي يقدر بالمليارات والعمل على الحد من التصرفات العشوائية التي قد تمارس في هذا المجال من شركات الهواتف النقال

من جهته? ناشد أمين عام النقابة أحمد القشائي الهيئات الحقوقية والصحفيين التضامن مع مطالبهم معهم لوقف هذا الاجراء التعسفي من جانب ام تي ان حتى يعدلوا عن قرارهم .

إلى ذلك اوضح المدير التنفيذي للنقابة يحي عباس الوضع القانوني حيال ما اتخذته الشركة باطلاق خدمة الشحن الفوري وضررها على منتسبي النقابة كما يقول بانه لا يوجد حتى الان قانون الكتروني ينظم هذه الخدمة في اليمن .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق