أخبار اليمن

القشيبي يستبدل 3 آلاف فرد في القوات الخاصة بعناصر من الفرقة الأولى المنحله

كشف مصدر عسكري رفيع معلومات عن أكبر عملية إحلال في قوات النخبة (القوات الخاصة) لمجندين حديثين من مليشيات الإصلاح في الفرقة الأولى مدرع المنحلة, بطريقة مخالفة لمعايير الانتساب والتجنيد في هذه الوحدة النوعية في الجيش اليمني.

وأكد المصدر, طالبا عدم الكشف عن أسمه, نقل قرابة 3 آلاف عنصر من المجندين خلال الأزمة, السياسية في الفرقة الأولى- سابقا- الى معسكر القوات الخاصة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح المصدر العسكري أن قائد العمليات الخاصة المقرب من اللواء علي محسن, اللواء عبد ربه القشيبي, استقدم ثلاثة ألف عنصر من مجندي 2011م في الفرقة الى معسكر قيادة العمليات الخاصة الواقع في منطقة الصباحة على المدخل الغربي للعاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد المصدر ذاته قيام القشيبي باستبدال كل افراد وضباط كتيبة الشرطة الأساسيين بالقوات الخاصة بآخرين من الفرقة الأولى المنحلة, فيما وجه القشيبي بتوزيع أفراد كتيبة الشرطة على وحدات عسكرية في عدة محافظات.

وفيما اعتبر المصدر هذه الخطوة بمثابة دق آخر مسمار في نعش القوات الخاصة, فقد أكد أنها مخالفة صريحة لأسس ومعايير هيكلة الجيش.

واتهم وزير الدفاع بالتواطؤ مع عملية تصفية القوات الخاصة من كوادرها الأساسية عالية الاحتراف والتدريب والتأهيل واستبدالها بمجاميع مليشاويه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق