أخبار اليمن

السعودية تستعين بالمرتزقة كواجهات قبلية بهدف التحاور معهم حول قضية الحدود

حذر ملتقى شباب بكيل من التلاعب بقضية الحدود والأراضي اليمنية المحتلة منذ قرابة السبعين عام? وذلك عبر ما وصفه الملتقى في تصريح خاص لرئيسه بإعادة إنتاج العملاء لنظام أسرة آل سعود عبر مشايخ مرتبات اللجنة الخاصة.

وقال الشيخ حسن بن ناصر أبو هدرة رئيس الملتقى إن هناك مجموعة مرتزقة جندهم نظام أسرة آل سعود ويريد التعامل معهم كواجهة قبلية محسوبة على قبيلة بكيل اليمنية? يقبلوا بالتفاوض على مسألة الحدود مع المحتلين لها.

وقال أبو هدره إن لقاءات تجري خلال هذه الأيام بين مشايخ محسوبين على ما تسمى باللجنة الخاصة المعروف عنها شراء ذمم بعض عبيد المال واعتبارهم ممثلين لهذه المناطق والقضية التي تعتبر معنية بعامة الشعب اليمني وأبناؤه وليس من حق احد أن يفاوض على ارض وطن أو دماء تسفك دون أي صفة تخوله لذلك إلا تلك التي يريد الناهب للأرض نفسه تبنيها.

ودان أبو هدرة صمت السلطات اليمنية تجاه مقتل احد الرعاة اليمنيين وجرح آخر من قبل قوات جيش نظام أسرة آل سعود في إحدى القرى اليمنية? معتبرا إياها جريمة تأتي ضمن العديد من الجرائم التي ينفذها آل سعود بحق اليمنيين.

وأكد أبو هدرة أن ملتقى شباب بكيل ينشر فضائح كل الشخصيات التي تأمرت على قضايا الحدود والأراضي اليمنية وعلى رأسهم المشايخ الذين يراد احتسابهم على قبيلة بكيل خلال الأيام القادمة.

يمنات

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق