غير مصنف

احتفائية خطابية وإنشادية خاصة بذكرى المولد النبوي الشريف بأرحب

احتفاء بذكرى مولد النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أحيا مركز الشيخ المرحوم محسن أبو نشطان التعليمي بمديرية أرحب احتفائية خطابية وإنشادية خاصة بالمناسبة العظيمة على صاحبها افضل الصلاة وأزكى التسليم ? وفي الاحتفائية أكد رئيس مركز ابو نشطان التعليمي وعضو رابطة علماء اليمن الشيخ شمسان محسن بن محسن ابو نشطان أهمية هذه الاحتفائية بهذه المناسبة العظيمة ?لما لها من دور كبير في ايقاظ الهمم وتذكير الأمة بمولد هادي البشرية ومنقذها نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ?وحثهم على الإقتداء بسنته والاهتداء بهديه وخاصة في ظل ما تشهده الأمة اليوم من شتات وانقسام لصفوفها ?وحاجتنا لملمة الشمل وتوحيد الصفوف والتمسك بكتاب الله وهدي نبيه الكريم ?وبما يحفظ لهذه الأمة كرامتها ويمكنها من استعادة دورها العظيم ا بين الأمم .

وأشار الشيخ أبو نشطان إلى ما تمثله هذه المناسبة العظيمه من اهمية تستلهم من خلالها الأمة الكثير من الدروس والعبر العظيمة التي ارسى معالمها المؤسس والمعلم الأول لها محمد صلى عليه وسلم ?والتي هي بحاجة ماسه لها اليوم للخروج من المآزق والأزمات الكبيرة التي نعيشها ولا يمكن تجاوزها إلا بالعودة الحقيقة والصادقة للهدي النبوي الشريف .

ولفت رئيس المركز إلى أن هذه الإحتفائية بحضورها وزخمها الكبير من أبناء هذه الأمة المحمدية تعد رسالة قوية لكل من يسيء لشخص النبي الكريم ومقامه العظيم ? موضحا أنها صفعة قوية لمن يقومون بالاساءة الى رسول الله خاصة الامريكان واعوانهم فيما عملوه من فيلم مسيئ لرسول الله صلى الله عليه وسلم مؤكدا أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي يأتي لا يقاض الهمم لدى المسلمين في خضم الحملة الشرسة التي يقوم بها أعداء الله وسعيهم لأضعاف قوتهم من خلال سياساتهم الخبيثة في تفريق المسلمين وزرع نعرات الفتن والطائفية لتمزيق وحدتهم وتفريق شملهم والقائمة على مبدأ (فرق تسد).

ودعا الشيخ شمسان كافة المسلمين إلى استثمار هذه المناسبة في اعادة النظر في واقع أحوالهم المتخاذل والمؤسف ?والعودة إلى جادة الصواب ?كما دعا كل اليمنيين وكل الفرقاء السياسيين وخاصة مع قرب موعد الحوار الوطني الذي سيحدد مصير اليمن ومستقبله,إلى وحدة الصف وجمع الكلمة والانطلاق والعمل بعزيمة جادة على تغيير هذا الواقع وفق ما جاء به سيد الخلق وبما يصلح شأن هذه الأمة ويهدي دربها.

هذا واشتملت الفعالية على عدد من الكلمات والخطب التوعوية من قبل المشائخ والعلماء قاسم السراجي ويحيي الديلمي وعبد السلام الوجيه ? أشارت في مجملها إلى عظمه هذه المناسبة ?والاستفادة من هدي وحياة نبينا الكريم وسيرته الحافلة بالدروس والعبر التي تحث على الأخوة والمحبة والوئام ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب?وما تدعوا إليه سيرته العطرة إلى الوحدة والتعاضد وتحثنا على السلام و التنمية والعمل والبناء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق