العلـوم والـتـكنولوجـيا

فتاه يمنية 16 سنة تخترع مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية وملكة الأردن تشيد بتجربتها

ذكرت الملكة الأردنيةرانيا العبدالله عقيلة ملك الأردنفي كلمتها خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي بعض الأمثلة حيث عدم الحصول على الطاقة أعاق التقدم الاجتماعي في الشرق الأوسط”

وألقت الضوء على بعض المبادرات التي سعت إلى معالجة مشكلة الطاقة” وذكرت اليمن ,حيث كان هنالك في العام الماضي بعض الأيام مع أقل من ساعة واحدة من الكهرباء .
وضربت مثلا?ٍب “وفاء الريمي” ذات 16 عاما?ٍ الفائزة بجائزة أفضل شركه للعام في مسابقة إنجاز العرب في نوفمبر الماضي”شكلت شركه كلها من الإناث اخترعت مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية وبمساعده من إنجاز اليمن وبعض التوجيهات من القطاع الخاص
ودعت الملكة دول الخليج الغنية بالنفط للمساعدة في تحسن فرص الحصول على الكهرباء وإمدادات الطاقة في الشرق الأوسط في محاولة لمعالجةالمخاوف الاجتماعية التي أثيرت خلال الاضطرابات التي صاحبت الربيع العربي

وقالت اليوم 1.4 بليون إنسان ” أي بمعنى “واحد من خمسة في العالم” مازال لا يمكنه الوصول إلى شبكات إمدادات الطاقة الكهربائية وأكثر من مليار إنسان لا يمكنهم الوثوق والاعتماد على الإمدادات التي تصلهم وبدون الطاقة المستدامة لا يمكن أن يكون هنالك تنمية مستدامة

“إن العالم العربي يتضمن بعضا?ٍ من أغنى وأفقر البلدان من حيث موارد الطاقة نحن أغنياء في طاقة الأغلبية الساحقة من الطاقات شبابنا فقراء في الفرص التي يمكن أن نقدمها لهم ورأينا جميعا?ٍ نتيجة ذالك ,الطاقات المحبطة سفكت في الشارع العربي على مدى العامين الماضيين

وإشارة الملكة الأردنية إلى بعض الأمثلة حيث عدم الحصول على الطاقة أعاق التقدم الاجتماعي في الشرق الأوسط

“خذ غزة على سبيل المثال ,حيث انقطاع التيار واقعا?ٍ يوميا?ٍ مما يجعل الدراسة في المنازل صعبة .مصابيح الشوارع هنالك ليست فقط لإلقاء الضوء على الطريق أنها أيضا?ٍ لأشياء أخرى أنظر ..سترى الأطفال يجتمعون تحتها

وكتبهم المدرسية بين أيديهم يقرئون ويتعلمون ,, لقد تعلموا كيف يجعلوا القليل من الضوء يقطع شوطا?ٍ طويلا?ٍ”

“أو خذ العراق مثال أخر ,حيث انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر جدا?ٍ أجبر عيادة الدخيل في بغداد أن ترمي الأدوية الثمينة لأنها لم تتمكن من إبقائها في درجات الحرارة الصحيحة ويضطر العراقييون إلى إلغاء برنامج تطعيم أطفالهم لأنه لا يمكنهم تخزين اللقاحات بشكل صحيح … الأطفال لا يستحقون هذه المظالم”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق