حقــوق وحريـات

“سياج” تطالب رئيس الجمهورية التدخل لوقف الاقتتال بـ”شاهل حجة”

دعت منظمة سياج لحماية الطفولة إلى التحقيق في جرائم قتل وانتهاكات تعرض لها أطفال في مديرية الشاهل محافظة حجة إثر نزاع مسلح بين قبيلة “بدر” و”آل القاعدي” على قطعة أرض وإحالة مرتكبيها إلى العدالة.

وطالبت في بلاغ صحفي صادر عنها رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي? التدخل لوقف الاقتتال الحاصل في مديرية الشاهل ورفع الحصار المفروض على السكان المدنيين هناك خصوصا?ٍ بعد أن أثبتت أجهزة أمن المحافظة فشلها الذريع في القيام بمهامها تجاه ذلك.

وقالت المنظمة أنها تلقت بلاغا?ٍ عن مقتل الطفل “مالك بن أنس بن علي القاعدي” -3 سنوات- ظهر اليوم الجمعة برصاصة “رشاش” أثناء تواجده داخل منزله في قرية “المزعالة” التي ترضخ تحت وطأة الحرب والحصار المفروض على سكانها منذ شهرين دون أن تحرك الجهات الأمنية في المحافظة ساكنا?ٍ.

ونقلت “سياج” من مصادر محلية أن مسلحين ينتمون إلى قبيلة “بني بدر” أطلقوا النار بصورة عشوائية ومتواصلة منذ منتصف ليلة أمس على منازل المواطنين في قرية “المزعالة” المحاصرة لأكثر من شهرين مما أسفر عن إصابة الطفل “أنس” بطلقة رشاش اخترقت رأسه فأردته قتيلا?ٍ أمام أمه وإخوانه.

وذكر البلاغ أن النزاع القبلي المسلح الذي دخل شهره الثالث أسفر حتى الآن عن مقتل طفلين وإصابة 8 آخرين بينهم طفلين من قبيلة بدر .

كما تضمن البلاغ نداءا?ٍ إنسانيا?ٍ وجهته “سياج” للمرة الثانية إلى الأطراف المتقاتلة تدعوهم فيه إلى تجنيب الأطفال والنساء ويلات هذا النزاع المسلح والاحتكام إلى لغة العقل والتفاهم والحوار بدلا?ٍ من لغة السلاح ومنح القضاء فرصة حتى يقول كلمته.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق