كتابات

نساء صلعاوات ?!

إعلان هام… مطلوب نساء «صلع» للزواج الآن ? فعلى من تأنس في نفسها الرغبة سرعة التسجيل خلال أسبوع من تاريخه ? وإبراز «صلعتها» عند الحضور لامتحان القبول! والله الموفق

.. سأتخيل فحسب «وأنا شخصيا?ٍ لست مع ذلك» أن أكثر من شاب صاروا يطلبون الزواج من نساء «صلع» مستحسنين أن يكون «الصلع» فيهن وراثي ويستحيل علاجه!
السبب بسيط للغاية ? ذلك أن تكلفة التسريحة الواحدة عند أبسط «كوافيرة» غدت تساوي ـ أحيانا?ٍ ـ ربع مرتب زوج غلبان لم يترك برنامج الإصلاح الاقتصادي حتى حبة شعر في رأسه!
وبما أن العدل مطلوب طبعا?ٍ ? فإنه يصير من اللباقة وحسن التصرف كمان ألا تطلب الزوجة من رجل أصلع ـ كأنما الصحراء الكبرى كلها تتمدد فوق رأسه ـ أن يأخذها ـ مثلا?ٍ إلى عند الكوافيرة ! بالله عليكم هذا مش قهر?!

إن في ذلك الأمر استفزازا?ٍ قد يضرب عش الزوجية على قفاه لذا ينبغي الانتباه.. على فكرة كانت «المهدية» أخت هارون الرشيد أول «كوافيرة» في تاريخ العرب ? ذلك لأنها كانت شديدة الحرص على تسريحة شعرها ? ومع كل تسريحة جديدة كانت تخرج بها ? كن النساء آنذاك يقلدنها ويتتبعنها بشغف.. الذي اعرفه أن «المهدية» كانت مرهفة الإحساس ? تكتب ش?عرا?ٍ ملحونا?ٍ وتغنيه مع أخ لها كان هو الآخر يجيد العزف والتلحين..وحسب المعلومة التي قرأتها زمان أن أخت الرشيد كانت تبتكر في كل مرة تسريحة جديدة لا لتكابر بها أمام قريناتها من النساء ? بل لجأت إلى ذلك لتغطي جبهتها العريضة صحيح والله.. الحاجة أم الاختراع.. غير أن التسريحة صارت موضة تغري النساء والرجال معا?ٍ ? إلا من كانت ظروفه المادية صعبة تماما?ٍ كما صديقي الذي تمنى ذات يوم لو أن «برقا» لا سمح الله يضرب رأس زوجته ويخلصه من شعرها الذي لازم تكون تسريحته أفضل من تسريحة زوجة جارهم المدير العام?!
أعود ـ عموما?ٍ ـ لموضوع الزواج من نساء «صلع» كحل رادع لتسريحة شعر تكلف الزوج ما لا يطاق.. لابد من العدل إذن ? وفي ظل ظروف قاسية كتلك التي يعيشها أغلبنا ? لابد لأي غلبان يفكر بالزواج أن يبحث أولا?ٍ عن امرأة «صالعة» ثم ينتقل إلى مسألة أن تكون امرأة «صالحة» ثم يبدأا الحياة معا?ٍ ولو بحبتي شعر.. مش مهم ? ربنا يطرح البركة?!
إلى ذلك يجب الانتباه لمسألة مهمة .. يحب الرجل في الغالب المرأة المتجددة والأنيقة..ولا أقصد من هذا التناول أن تهمل الزوجة تسريحة شعرها ? ما أقصده تحديدا?ٍ أن بوسعها أن تبتكر بنفسها ـ وبأقل كلفة ـ ما يجعلها متجددة وجميلة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق