أخبار اليمن

“القاعدة” في اليمن تغتال المسؤولين بحوادث مرورية

كشفت مصادر أمنية مطلعة عن شكوك متصاعدة ترج??ح وقوف تنظيم القاعدة وراء مصرع أحد القادة العسكريين البارزين بوزارة الدفاع في حادث مروري بمدينة ذمار جنوب العاصمة صنعاء? وهي الحادثة التي جاءت بعد أيام فقط من مقتل قائد اللجان الشعبية بأبين في حادث مروري مماثل.
وأشارت المصادر إلى أن الشكوك القائمة لدى سلطات التحقيق المكل??ِفة بالكشف عن ملابسات مصرع مساعد مدير دائرة العمليات الحربية بوزارة الدفاع العميد محمد قائد سعيد تتجه إلى ترجيح تبني تنظيم القاعدة لإستراتيجية جديدة وغير مسبوقة في تنفيذ عمليات الاغتيال والتصفية الجسدية للقيادات العسكرية والشخصيات القبلية المناهضة لها عبر استهدافها في حوادث مرورية مدب??ِرة. وقالت المصادر إن مصرع سعيد وما سبقه من ملابسات مماثلة تخللت مقتل قائد اللجان الشعبية المسلحة بأبين? عزز من الشكوك لدى السلطات الأمنية? وأوضحت أن تمك?ن القاعدة من تنفيذ مثل هذا النمط من عمليات الاغتيال يؤكد اختراقها للدوائر الأمنية الضيقة المحيطة بالشخصيات العسكرية والقبلية المستهدفة.
وأكدت المصادر أنه تم وضع خطة أمنية مضادة للحيلولة دون نجاح المتشددين في تنفيذ تهديداتهم الأخيرة باستهداف قيادات عسكرية وحكومية في صنعاء? وأنه تم البدء في تطبيقها في وقت سابق من الشهر المنصرم? منوهة إلى أنه تم اعتقال 12 مشتبها بهم من العناصر المحتمل تعاملها مع القاعدة في صنعاء وعدن وأن التحقيقات جارية مع هؤلاء لكشف حقيقة الأمر.

الوطن السعودية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق