أخبار اليمن

على خلفية تصريحات السفير الأمريكي بصنعاء.. هجوم إيراني على أمريكا وقاعدتها المصطنعة

إحتجت السفارة الإيرانية في صنعاء? امس الاثنين? على تصريحات للسفير الأميركي جيرالد فاير ستاين إتهم فيها إيران بزعزعة الإستقرار في اليمن? وقالت السفارة إن هذه الاتهامات محر?ضة وخارجة عن العرف الدبلوماسي? معتبرة أن القاعدة “صناعة أميركية”.

ونقل موقع “نيوزيمن” المستقل? عن السفارة الإيرانية في صنعاء قولها في تصريح إن “تحركات السفير الأميركي في اليمن تناقض البروتوكول الدبلوماسي? وتواجه من قبل القوى السياسية والكثيرين بالرفض والإعتراض وخاصة خلال الأشهر والآونة الأخيرة? ومنها زيارته الأخيرة إلى محافظة أبين”.

وأضافت السفارة أن “المحللين السياسيين والشعب اليمني الواعي يدرك تماما?ٍ بأن الحكومة الأميركية تبحث عن ضمانة الأمن القومي لأميركا فقط? وتلعب بالورقة الأمنية في اليمن”.

وأشارت الى قتل المئات من المدنيين اليمنيين? وقالت إن “صورة أبعاد هذه الجنايات واضحة جدا?ٍ”? مذك?رة بتصريحات للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر ذكر فيها أن قتل المدنيين الأبرياء بواسطة الطائرات من دون طي?ار هي نقيض لحقوق الإنسان.

وتساءلت “إذا كانت أميركا جادة في نواياها في خلق الأمن والإستقرار? لماذا دعمت بكل قواها ومساعداتها غير المحدودة للكيان غير الشرعي الصهيوني ( في إشارة الى إسرائيل) والذي يمثل رأس الإرهاب الحكومي في المنطقة”.

وكان السفير الأميركي في صنعاء ستاين? إتهم إيران? يوم الأربعاء الماضي خلال مؤتمر صحافي? بزعزعة الإستقرار في اليمن والعمل على عدم نجاح المبادرة الخليجية.

وقال إن “نوايا إيران في اليمن ليست لمصلحة البلاد? وإن دورها يسعى لإجهاض الإستقرار في البلد”.

وأضاف “نرى وجود علاقة سياسية وعسكرية مع بعض فصائل الحوثيين? وذات الأمر مع بعض المجموعات المتطرفة في الجنوب? كما أننا نرى المساعدات والدعم لأنشطة القاعدة? ولهذا استنتجنا بأن جهد إيران في اليمن عدائي? ونواياها تطوير علاقات مع بعض المجموعات لإجهاض الإستقرار وعدم نجاح المبادرة الخليجية”.

يو بي أي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق