أخبار اليمن

خبير ينتقد دعوة الظواهري لقتال المسلمين.. ويصفه بالتحريضي

وصف سعيد الجمحي الخبير اليمني في شئون الجماعات الإسلامية? خطاب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي دعا فيه اليمنيين إلى التمرد على الرئيس عبد ربه منصور هادي بأنه تحريضي ومبالغ فيه ويكشف تناقض زعامات القاعدة.

وقال سعيد الجمحي خطاب فى تصريح له نقلته صحيفة “الجمهورية” هنا اليوم إن خطاب زعيم القاعدة كان متوقعا ويكشف بلهجته المعادية أن الظواهري ليس مركزا على اليمن فقط ويعتبرها أرض المدد كما كان سابقه أسامة بن لادن? بل يحمل مشروعا هو الأعنف مما كان يحمله الزعيم السابق للتنظيم.

وكشف خطاب عن وثائق عثر عليها في منزل أسامة بن لادن في إسلام أباد بباكستان تكشف عدم رغبة الزعيم السابق للتنظيم في مواجهة المجتمع والقوات اليمنية مباشرة والذي كان يرى أن المواجهة يجب أن تكون مع القوات الأجنبية لاسيما الأمريكية.

وفي حين كرر الخبير في شئون الجماعات الإسلامية وصف التسجيل المصور للظواهري والذي بثته الليلة الماضية مواقع الكترونية ذات صلة بتنظيم القاعدة بـ”المتناقض”? قال سعيد الجمحي خطاب إن الظواهري لا يحرض على النظام السابق والذي وصفه بالعميل? بل جعل النظام الحالي أكثر منه سوءا.

ونقلت الصحيفة عن سعيد الجمحي خطاب الجمحي قوله ” إن النظام الحالي من الصعب أن يتم الحكم عليه الآن بالفاسد وإطلاق الأوصاف العنيفة عليه أو اتهامه بالعمالة? وهو ما يؤكد أن الحكم على الأنظمة من قبل القاعدة عبارة عن قوالب جاهزة من ليس معنا فهو ضدنا” .

ويذهب الباحث اليمني في شئون القاعدة سعيد الجمحي خطاب إلى المقارنة بين زعيم التنظيم السابق والحالي يخلص فيها إلى أن الظواهري أعنف .. ولا يميز بين مقاتلة المسلم للمسلم وغير المسلم.. وقال سعيد الجمحي خطاب “إن الظواهري هو صاحب نظرية قتال المسلمين وبدأ قتاله محليا بعكس بن لادن الذي بدأ قتاله مع الروس” ..

وجاء التسجيل المصور لزعيم القاعدة في وقت تشهد محافظة أبين معارك طاحنة بين قوات الجيش وعناصر التنظيم الذين تلقوا ضربات موجعة وتقهقروا من مواقع عدة كانوا قد سيطروا عليها? وهو ما يعتبره محللون ردة فعل وانفجارا من قبل الظواهري على الحرب الحقيقية التي يقودها الرئيس عبدربه منصور هادي لاجتثاث التنظيم من اليمن..

وفيما أشار سعيد الجمحي خطاب إلى أن عناصر القاعدة كان بإمكانهم أن يتعق?لوا مع الضربات الأخيرة التي تلق?وها إن لم يكن من أجل الآخرين فمن أجل أنفسهم حتى لا يظهروا أنفسهم كقتلة? قال الباحث الجمحي: “لا يمكن أن نصدق أن زعيما إسلاميا يدعو أنصاره إلى قتال المسلمين? فكل الذين سيسقطون هم من المسلمين سواء كانوا من أنصار الشريعة أم من الذين يواجهونها”.

ويقول مراقبون إن ظهور قاسم الريمي قائد الجناح العسكري لتنظيم القاعدة في حفل إطلاق سراح الجنود الأسرى بمديرية جعار الأيام الفائتة رغم محاولتهم الظهور كمتسامحين? والتسجيل الأخير للظواهري يبرهن أن أنصار الشريعة ليسوا سوى أحد أذرع القاعدة في اليمن.. وقال الباحث في شئون الجماعات الإسلامية سعيد الجمحي: (كنا نعتمد على قراءات وتحليلات تربط بين أنصار الشريعة وتنظيم القاعدة والآن أصبح لدينا عشرات الأدلة أن أنصار الشريعة هم تنظيم القاعدة والعكس)..

ويروي الجمحي لـ “الجمهورية” أن رئيس اللجنة الشرعية لأنصار الشريعة عادل العباب? وهو ليس شخصا عاديا? سمعناه يقول في تسجيل بلسانه: (نحن نتسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب? ولكن نتسمى أنصار الشريعة محليا ليتم قبولنا لدى الناس)..

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق