أخبار اليمن

سبقه الحزب الناصري.. ثاني حزب سياسي في اليمن يعلن رفضه لقرار الرئيس حول لجنة الحوار

عبر حزب الحق فرع ذمار والبيضاء عن إدانته لعملية الإقصاء والتهميش للحزب وعدم تمثيله في لجنة الاتصال للتحضير للحوار الوطني وقال الحزب في بلاغ صحفي أن هذا الإجراء ليس جديدا بحق الحزب فقد عمد النظام السابق لإقصاء الحزب وغيرة من الأحزاب الوطنية من الساحة من المساهمة الفاعلة في الحياة السياسية , وظل مبدأ التقاسم بين شركاء الحكم هو السائد منذ 93م وأدى إلى حرب صيف 94م

وأضاف إن ممارسة الإقصاء بحق الحزب والقوى الوطنية يخل بمبدأ الشراكة الوطنية ويقوض مشروع بناء الدولة المدنية الحديثة التي عبر عنها شعبنا الثائر ضد الاستبداد والإقصاء والتهميش

ودعا البلاغ -الذي تلقى الموقع نسخة منه – قيادة الحزب إلى ضرورة دعوة مجلس شورى الحزب لبلورة موقف جدي حيال الاستخفاف بالحزب أحد شركاء النضال الوطني والذي قبل بدور هامشي فيما يسمى حكومة الوفاق الوطني بالرغم من أن الحزب يمثل تيارا عريضا في الساحة وله اسهماته الوطنية البارزة وأحد الموقعين على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية .

كما دعا من اسماهم بشركاء النضال إلى اتخاذ مواقف مسئولة ووطنية وثابتة تعيد الاعتبار لمفهوم الشراكة الوطنية و تنقذ المشروع الوطني من فخ الاستحواذ والهيمنة وتحقق تطلعات شعبنا الثائر في صياغة مستقبلة المنشود والتي عبرت عنه أهداف ثورته العظيمة.

وكان حزب التنظيم الناصري –احد مكونات المشترك- قد اعلن رسميا في وقت سابق رفض قرار رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حول تشكيل لجنة الاتصال للحوار الوطني ? واعتبر انه في حل من القرار بسبب ما وصفه الإقصاء ? حيث استأثر حزبي الإصلاح الإسلامي والاشتراكي اليمني بالتعيينات في اللجنة كممثلين عن المشترك ? وتجاهل بقية الأحزاب الأربعة في التكتل-حسب مسئول بالحزب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق