أخبار اليمن

مقتل 22 من جنود الأمن المركزى وإصابة 27 من اللجان الشعبية

ذكرت جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة أن 22 من جنود الأمن المركزى قتلوا وأصيب 27 آخرين من اللجان الشعبية على الأقل فى حصيلة مبدئية مرشحة للزيادة? إثر تقدم حملة مشتركة للجانبين اليوم على أنصار الشريعة فى مدينة لودر بأبين جنوب اليمن.

وأشارت الجماعة – فى بيان لها اليوم الثلاثاء – إلى أن حملة مشاة عسكرية مشتركة من جنود الأمن المركزى تقدمت فى الثامنة صباحا على موقع يسيطر عليه المجاهدون بالقرب من محطة الكهرباء بهدف استعادته منهم? وقد تركهم المجاهدون يتقدمون دون إبداء أية مقاومة حتى إذ دخلت أعداد كبيرة منهم إلى منطقة مكشوفة عاجلهم المجاهدون بإطلاق وابل من النيران الكثيفة ليسقط منهم على الفور العشرات بين قتيل وجريح.

وأوضح البيان أنه من بين القتلى قائد الحملة الذى عثر المجاهدون بحوزته مبلغ 200 ألف ريال يمنى كما أن من بين الجرحى الممتدح أحد مؤسسى اللجان? لافتا إلى أن دبابة ومدرعة عسكرية “حميضة” تتبعان جيش نظام صنعاء حاولتا التقدم لسحب جثث قتلاهم غير أن المحاولة لم تنجح إلا فى سحب عدد قليل من الجثث التى مازال الكثير منها ملقى فى ساحة المعركة.

وأكد أن أيا من مجاهديهم لم يتعرض للقتل أو الإصابة خلال المعركة التى غلب عليها طابع الكمين أكثر من المعارك المفتوحة بسبب ضعف التخطيط العسكرى لقيادات اللجان والأمن المركزى? مشيرا إلى أن التقدير الأولى لغنائم المجاهدين يؤكد حصولهم على عشرين قطعة كلاشنكوف من أسلحة القوات اليمنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق