كاريكـاتيـــر

مقتل ثلاثة جنود في هجوم انتحاري في ابين

قتل ثلاثة جنود واصيب خمسة اخرون بجروح امس في انفجار سيارة مفخخة قادها انتحاري من القاعدة بالقرب من مدينة لودر في جنوب اليمن, حسب ما افاد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس.
وقال المصدر ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم القاعدة استهدفت نقطة تفتيش للجيش في عقبة تراه بين لودر ومحافظة البيضاء.
وتقع النقطة على تلة مرتفعة تطل على القرى المجاورة.
وذكر المصدر ان الانتحاري لقي مصرعه ايضا.
من جهته, افاد مصدر عسكري آخر من اللواء 111 المتحصن في جنوب مدينة لودر ان عشرة جرحى من الجيش سقطوا نتيجة 12 قذيفة هاون اطلقتها القاعدة من مناطق متفرقة الى داخل مقر قيادة اللواء .111
وافاد المصدر ان الجيش رد على مصادر النيران مشددا على ان القاعدة عجزت حتى الان من دخول لودر الا ان عناصرها يتسللون ويشنون هجمات على المدينة.
ويشن مسلحو القاعدة منذ اكثر من اسبوع هجمات على لودر, وهم يسيطرون على القرى المحيطة بها, الا انهم عجزوا عن السيطرة عليها بسبب مقاومة مقاتلين مدنيين من ابناء المدينة مدعومين من الجيش.
واسفرت المعارك في لودر منذ الاثنين الماضي عن اكثر من 225 قتيلا.
وتسيطر القاعدة على قطاعات واسعة من محافظة ابين ومحافظة شبوة المجاورة.
وكان خمسة من عناصر القاعدة قد قتلوا في غارة جوية امريكية على شبوة المجاورة كما اكد الثلاثاء مسؤول محلي.
وقال هذا المسؤول ان الرجال الخمسة استهدفوا من طائرة امريكية بدون طيار مساء الاثنين في منطقة خرامة بين عزان والحوطة.
وتشن غارات جوية تنسب الى الولايات المتحدة باستمرار ضد اعضاء القاعدة في جنوب اليمن وشرقه.
ولم تعترف واشنطن يوما بشن هذه الغارات لكن وثائق دبلوماسية نشرها موقع ويكيليكس والصحف الامريكية تتحدث عنها.
وكان موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية ذكر الاحد ان ثلاثة من قيادات العناصر الارهابية في تنظيم القاعدة قتلوا في غارة جوية نفذها الطيران اليمني مساء (السبت) واستهدفت سيارة للعناصر الارهابية في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق