كاريكـاتيـــر

تعزيزات عسكرية وقبلية تصل إلى أبين

قال مسؤولون محليون في محافظة أبين? أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى مدينة لودر لدعم وحدات الجيش المرابطة هناك وخصوصا بعد تهديدات أطلقها التنظيم الأصولي لاقتحام المدينة في غضون ساعات .

وأكد إن المواجهات بين قوات الجيش وتنظيم “القاعدة”? استمرت أمس الثلاثاء في ضواحي مدينة لودر? وأوضحت وزارة الدفاع أن حصيلة قتلى المواجهات من عناصر التنظيم ارتفعت إلى 40 قتيلا?ٍ? فيما تحدثت مصادر مستقلة عن مقتل عشرات الجنود وأسر آخرين وإصابة 33 بينهم مسلحون من رجال القبائل الذين يقاتلون “القاعدة” إلى جانب قوات الجيش .

وقالت مصادر محلية في أبين ان أكثر مسلحي “القاعدة” قضوا في مواجهات مستمرة مع قوات الجيش ورجال القبائل منذ فجر الاثنين بعدما حاول مسلحو التنظيم السيطرة على المدينة قبل أن يتصدى لهم الجيش ورجال القبائل الذين شكلوا في وقت سابق لجانا شعبية للدفاع عن المدينة وصد محاولات التنظيم السيطرة عليها كما حال مدينة زنجبار .

وقال مسؤول محلي إن مسلحي التنظيم قتلوا في الضواحي الجنوبية الغربية لمدينة لودر بعد قصف مدفعي شنته قوات الجيش المتمركزة في جبل ثرة على معاقلهم الجبلية حيث كان بحوزتهم دبابة عسكرية وأسلحة متوسطة استخدموها صباحا?ٍ في قصف مناطق في المدينة تتمركز فيها قوات الجيش ما أدى إلى مقتل اثنين من رجال القبائل ومدنيين? كما قصف الجيش مناطق يتمركز فيها المسلحون على الطريق الرابط بين مدينة مكيراس ولودر ما أدى إلى تدمير دبابة عسكرية كانوا استولوا عليها .

وشاهد سكان العديد من جثث قتلى “القاعدة” في أحد المساجد بمنطقة العين القريبة من مدينة لودر? كما شوهد العشرات منهم جرحى? وتولى مسلحون آخرون نقل القتلى والجرحى إلى مناطق متفرقة في محافظة أبين .

وإذ أكد قادة في التنظيم استمرار مسلحيهم في حصار المدينة? أكد وجهاء قبائل ل”الخليج” نشر التنظيم المئات من المسلحين في مناطق متفرقة في الضواحي الشمالية الغربية والشرقية لمدينة لودر بهدف حصارها وقطع الإمداد عن قوات الجيش التي ترابط هناك .

وأعلن مسلحو التنظيم أن “المجاهدين اسقطوا ثلاثة مواقع عسكرية تابعة للواء 111 مشاة في مدينة لودر” ونفوا سقوط 40 قتيلا?ٍ من المسلحين كما أعلنت وزرة الدفاع اليمنية . كما نفوا انسحابهم إلى خارج المدينة? مشيرين إلى أن مقاتلي التنظيم “يحاصرون مدينة لودر استعدادا لدخولها وتطهيرها من بقية عناصر مرتزقة اللجان الشعبية” .

وفي محافظة مأرب قتل تسعة جنود في هجوم شنه مسلحون من عناصر تنظيم “القاعدة” واستهدف حاجز تفتيش عسكريا تابعا لقوات اللواء 23 ميكا في منطقة الرويك مديرية الوادي المجاورة لمديرية العبر بمحافظة حضرموت? وأسفر كذلك عن إصابة 4 جنود منهم اثنان في حال حرجة .

وقال مسؤول محلي إن “سبعة إرهابيين مسلحين باغتوا فجرا?ٍ جنود الحاجز العسكري وتلاها اشتباكات بين الجانبين أوقعت أربعة قتلى من المهاجمين وإصابة آخرين ومن بينهم قيادي في التنظيم يدعى عبدالله مرزوق حسن غزيل? مؤكدا?ٍ أن حملة عسكرية بدأت أمس في تمشيط المنطقة بحثا?ٍ عن ثلاثة إرهابيين كانوا بين المهاجمين وتمكنوا من الفرار باتجاه محافظة مأرب .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق