اﻹقتـصاديـــة

بحضور شحيح.. وزراء المال والاقتصاد العرب يتبنون 3 استراتيجيات تنموية

بحضور هزيل لم يتخط ستة وزراء اقتصاد وتجارة ومالية? ووزير خارجية «وحيد»? انطلقت أمس في العاصمة العراقية بغداد أعمال اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب? برئاسة وزير التجارة العراقي خير الله بابكر? وبحضور الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي? وذلك لاعداد الملف الاقتصادي والاجتماعي الذي سيعرض على قمة بغداد غدا.
وناقش وزراء المال العرب مشروع جدول أعمال الملف الاقتصادي للقمة? الذي ستتم فيه متابعة تنفيذ نتائج القمة العربية التنموية? الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الأولى (الكويت-2009) والثانية (شرم الشيخ-2011)? والاعداد للقمة الاقتصادية الثالثة في (الرياض-2013).
كما ناقش الاجتماع أيضا اعتماد الاستراتيجية السياحية العربية وآليات تنفيذها? واستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة? والاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث? اضافة الى الاعداد والتحضير للمؤتمر العربي حول تنفيذ الأهداف التنموية? فضلا?ٍ عن مناقشة اعلان المؤتمر العربي الرابع لحقوق الطفل الذي عقد بمراكش في 2010.
وأقر? المجتمعون 3 استراتيجيات تنموية للسياحة العربية وآليات تنفيذها? والأمن المائي لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية? والحد من مخاطر الكوارث. ومن المنتظر أن يرفع الوزراء تقريرا?ٍ الى القمة العربية التي ستعقد يوم غد? يتضمن هذه التوصيات.
وعب?ر الوزير العراقي عن أمله في أن تكون قمة بغداد انطلاقة نوعيه للعمل العربي المشترك? وأن تخرج اجتماعات وزراء المال والاقتصاد العرب بقرارات اجتماعية واقتصادية من شأنها أن تكون أساسا?ٍ لعملية التنمية في الدول العربية.
ودعا الى أن «تكون الأزمات الاجتماعية والاقتصادية الاقليمية والدولية خلال السنوات الماضية مدعاة للاهتمام الأكبر بالنشاطات التجارية والتكامل الاقتصادي العربي»? معتبرا?ٍ أن «الهزات المالية والاقتصادية التي ضربت الكثيرمن دول العالم تتطلب عملا?ٍ عربيا?ٍ مشتركا?ٍ لتفادي انعكاساتها المحتملة».
وأضاف أن «مهمة العراق المستقبلية في رئاسة هذه القمة? تأتي في الوقت الذي ساعدت ظروف توافر الأمن والاستقرار في العراق على البدء بانطلاقة جديدة ورؤية واضحة لبناء مؤسسات الدولة العراقية وحماية المكتسبات السياسية والاقتصادية والديموقراطية.
وشهد الاجتماع تمثيلا هزيلا للغاية? اذ لم يتجاوز عدد الوزراء الحاضرين بالاجتماع سوى 6 وزراء للاقتصاد والتجارة والمالية من بينهم وزير التجارة العراقي (البلد المضيف للقمة) الى جانب وزير للخارجية? هو وزير خارجية جزر القمر الذي رافق رئيسه? والوزراء مثلوا (الأردن والجزائر والصومال والعراق والكويت وليبيا)? بينما مثلت عدة دول بمندوبيها الدائمين مثل (الامارات وجيبوتي والمغرب وتونس والبحرين والسودان).
ومث??ِل السعودية مدير عام ادارة العلاقات الاقتصادية والعربية والاسلامية بوزارة المالية حسين بن الشويش? فيما مثل فلسطين وكيل وزارة الاقتصاد وسلطنة عمان مستشار وزير المالية? وقطر بنائب المندوب الدائم? ولبنان بمدير عام وزارة الاقتصاد? ومصر برئيس المكتب التجاري في بغداد? وموريتانيا بمستشار وزير الشؤون الاقتصادية? واليمن بوكيل وزارة التجارة والصناعة.
من جانبه? أكد الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي? أن «المرحلة الراهنة ومتطلباتها تدعونا للعمل جاهدين على توجيه دفة العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التنموية? وفي مقدمها ضعف النمو الاقتصادي وبطء التقدم في مواجهة الفقر? وارتفاع معدلات البطالة». وشدد على «أهمية استكمال تنفيذ المشروعات العملاقة التي سبق للقمة العربية أن أقرتها في مجالات الربط الكهربائي والسكك الحديدوالأمن الغذائي».
وقال العربي انه تم الاعداد والتحضير للدورة الثالثة للقمة العربية التنموية? الاقتصادية والاجتماعية والمقرر عقدها في الرياض في 2013? آملا أن تكون قراراتها مواكبة لمتطلبات التغيير والحراك الذي تمر به المنطقة. وقدم العربي التهنئة الى العراق على رئاستها واستضافتها لأعمال هذه القمة المهمة على أراضيها ليتبوأ العراق مكانته العربية المعهودة.
من جهته? ألقى رئيس الدورة السابقة وزير الاقتصاد الليبي أحمد سالم الكوشلي كلمة? عبر فيها «عن شكر بلاده للعراق لحسن استقباله ضيوف قمة بغداد»? معبرا عن تقديره لجهود الجامعة العربية لما بذلوه من جهد للوصول الى النتائج المرجوة من هذا الاجتماع? وأكد أن تفعيل قرارات القمتين الاقتصاديتين السابقتين في الكويت وشرم الشيخ يتطلب المزيد من العمل لتنفيذها.
ويمهد اجتماع وزراء المال والاقتصاد العرب الذي يعقبه غدا?ٍ الأربعاء اجتماع وزراء الخارجية برئاسة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري? للقمة العربية التي ستعقد غدا?ٍ الخميس برئاسة الرئيس العراقي جلال الطالباني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق