ابناء اليمـن في المهجـــر

تكتل الثورة اليمنية في مصر يحيي احتفالا مهيبا بمرور سنة على انطلاقة الثورة اليمنية

تحت شعار ( نحو استكمال أهداف الثورة ) نظم تكتل الثورة اليمنية – مصر حفلا فنيا الخميس 1/3/2012 بقاعة نادي أكشن بالقاهرة بمناسبة مرور عام على الثورة اليمنية السلمية? والتي تحقق اول أهدافها المتمثل في رحيل رأس النظام.

وفي الحفل الذي بدئ بآي من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني ألقى الاستاذ عبد الرقيب منصور رئيس تكتل الثورة اليمنية في مصر كلمة اللجنة المنظمة رحب فيها بالحاضرين وخص بالذكر الجرحى الذين أصيبوا في ساحات الحرية وميادين التغيير مؤكدا على أن قوى الثورة لن تتهاون في حقوقهم وسيتم المطالبة بالقصاص العادل ممن وجهوا آلة العنف في صدور شباب سلميين? مؤكدا على ضرورة المواصلة في الساحات حتى تتحقق كافة الاهداف.

?ْم أطرب الفنان المتألق ابن عدن الباسمة محمود كارم الحاضرين بالعديد من الاناشيد الثوريةة التي نالت استحسان الجميع بكلماتها المعبرة وألحانها الرائعة.

محمد عسكر وأبو بكر باذيب باحثان في جامعة القاهرة ألقيا كلمتين أكدا فيهما على استمرار الثورة الى أن تتحقق كافة المطالب والاهداف التي خرج من أجلها الشعب اليمني? كما أكدا على أن الشعب اليمني هو أول من أطلق شرارة الربيع العربي من خلال الحراك السلمي المطالب بالحقوق والحريات? وذكرا أن الثورة اليمنية قد غيرت الصورة الذهنية التي رسمت في أذهان العالم بأنه مصدر إزعاج للعالم وأنه إنسان متخلف وإرهابي ومتطرف وقرصان ووو? فالثورة أثبتت عكس كل تلك الصفات? كما أن من أهم أولويات المرحلة القادمة هو أن يلتقي الجميع في حوار وطني شامل لا يستثني أحدا تحل فيه كل القضايا الخلافية وفي مقدمتها القضية الجنوبية وصعدة والمشكلة الاقتصادية.

ثم ألقى الدكتور محمد الظاهري أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء وأحد جرحى الثورة كلمة حذر فيها من صناعة صنم آخر? معتبرا أن الممكن السياسي مطلوب ولكن لا يجب التحول إلى الاستكانة السياسية? مؤكدا على أن الشباب في الساحات والشعب اليمني بأجمع خرج في 21 فبراير كرها في علي صالح وليس حبا في عبد ربه مصور هادي? ووجه في كلمته رسالة الى الرئيس الجديد طالبه فيها بالاستجابة الى مطالب الشباب وسرعة هيكلة الجيش وإقصاء الفاسدين? كما حذر الشباب من أن يتقمصوا دور السياسيين بل عليهم البقاء بفطرتهم الثورية.

أما الاستاذ فؤاد أمين خطيب ساحة التغيير بتعز وأحد جرحى الثورة فقد أكد على أن الجرحى مستعدون لتقديم أكثر مما قدموه للوطن? كما قال بأنهم تعهدوا على أنفسهم بالصمود والمضي نحو تحقيق كل أهداف الثورة للخروج بالوطن الى بر الامان.

وكان للجانب المصري حضوره اللافت في هذه الفعالية حيث ألقى الدكتور خالد حنفي عضو مجلس الشعب المصري ووكيل لجنة الشئون العربية بالمجلس كلمة عبر فيها إعجاب الشعب المصري بما يقدمه اليمنيون والذي يعبر عن أصالته وعزته وكرامته وعظمته عبر التاريخ? كما أكد على أن الخطوة الاولى صعبة وأن الطريق لا زال طويلا فلا نركن الى ما وصلنا اليه اليوم وفقط? فلا بد من مواصلة المشوار حتى نهايته? وعن الثورة اليمنية قال بأن النموذج الذي قدمه اليمنيون يجب الانحناء له من الجميع لما عكسته من وجه حضاري للشعب اليمني.

من جانبه ألقى الاستاذ محمد الصبري الناطق باسم لجنة الحوار في اليمن أكد فيها أن المعاناة التي تكبدها أبناء اليمن لم تكن أقل من الذين قدموا ارواحهم في هذه الثورة المباركة? معتبرا أن اليمنيين قدموا أروع ما في اليمن من شبابها وابنائها? حاثا على ضرورة متابعة المجرمين حتى وإن غادروا الاراضي اليمنية.

حضر الاحتفالية المئات من الطلاب والطالبات الدارسين في الجامعات والمعاهد المصرية وجمع غفير من مصابي الثورة والذين رسموا اجمل صورة عن الشعب اليمني في الداخل والخارج بكل أطيافهم ومناطقهم? إضافة الى العديد من المهتمين والسياسيين والبرلمانيين يمنيين ومصريين في مقدمتهم الاستاذ شوقي القاضي والاستاذ محمد ناجي علاو والشيخ جمال المعمري والاستاذة وفاء عبد الرحمن البيضاني.

الجدير بالذكر أن الحفل قد تخلله العديد من القصائد الشعرية للاستاذ محمد القهالي وعبيد المنصوري والطفلة مجد صادق الدباء والعديد من الوصلات الانشادية التي نالت استحسان الحاضرين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق