أخبار اليمن

تنظيم القاعدة يحاصر العاصمة صنعاء من جهتين وأفارقة يقاتلون في “رداع”

قالت مصادر محلية أن الاجهزة الأمنية قد أغلقت جميع المداخل والمخارج المؤدية إلى مدينة “رداع”? التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة.

وأشارت المصادر في تصريحاتها لـ(شهارة نت), إلى أن مئات الجنود المدعومين بالمصفحات والآليات العسكرية, يطوقون مدينة رداع بمحافظة “البيضاء” من جميع الاتجاهات? وذلك استعدادا?ٍ لدخول المدينة, في حين تتواصل التعزيزات العسكرية, على محيط المدينة, منذ صباح امس الأربعاء.

سكان محليون في مدينة رداع أكدوا من جانبهم ان مهاجرين غير شرعيين من جنسيات افريقية, وعلى رأسها الصومال, يقاتلون إلى جانب المسلحين الموالين للزعيم القبلي ” طارق أحمد الذهب” الذي أعلن الأحد الماضي, مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء, امارة اسلامية, لتكون اول مدينة في وسط اليمن, يعلن تنظيم القاعدة سقوطها في يد مقاتليه.

وسقطت مدينة رداع الواقعة جنوب العاصمة صنعاء, في يد القاعدة في سيناريوا يشبه سقوط مدينة زنجبار, منتصف العام الماضي.

حيث دخلت مجاميع مسلحة يقودها” طارق أحمد الذهب ” وهو احد الزعماء القبليين في المنطقة الموالين للقاعدة, وصهر القيادي في القاعدة “أنور العولقي” الذي قتل في سبتمبر الماضي? بصاروخ من طائرة أمريكية بدون طيار.. دخلت إلى مدينة رداع الأحد الماضي, واحتلوا وسط المدينة وأقاموا المتاريس فيها كما سيطروا على جامع ومدرسة العامرية التاريخية وكذا قلعة رداع وانتشر مسلحو التنظيم في الشارع الرئيسي والفرعية للمدينة.

وأكد سكان محليون في المدينة لـ”شهارة نت” مشاهدتهم عشرات المسلحين الأفارقة, يحملون رشاشات ويقودون سيارات تجوب شوارع المدينة.

وفي ذات السياق? اتهم السيد عبدالملك الحوثي? زعيم جماعة الحوثي, جهات قال إنها “تعمل لصالح السعودية والمشروع الأمريكي” بتسهيل سيطرة عناصر متشددة يعتقد أنها على صلة بتنظيم القاعدة على مدينة رداع? وقال إن الهدف هو “إثارة الفتنة الطائفية” وذلك على غرار الانتشار الواسع لمن يعرفون بأنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في بعض المناطق الحدودية مع الأراضي السعودية ومنها منطقة كتاف بمحافظة صعدة.

وتفرض جماعة “أنصار الشريعة” المدعومة سريا?ٍ من ق?بل بعض الأحزاب السياسية المتشددة, سيطرتها على أجزاء من محافظة ابين وعلى مدينة رداع من الجهة الجنوبية للعاصمة? فيما تسعى إلى توسيع تواجدها في بعض المحافظات الأخرى ومنها محافظات صعدة (شمال صنعاء) وحجة, وذلك لتطويق العاصمة من جميع الاتجاهات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق